نصائح لمرضى السكري : ما يجب عليك فعله وتجنبه

-إعلان-

في مقال اليوم سنقدم لكم نصائح لمرضى السكري تمكنهم من التعايش والتعامل مع مرض السكري وتجنب أي مضاعفات لا تحمد عقباها.

مرض السكري هو مرض مزمن ينطوي على تعديل أنماط الحياة، واتباع نظام غذائي كاف، وممارسة الرياضة البدنية واستخدام الأدوية. من أجل علاجه، من الضروري أن يتعلم الناس التعامل معه بشكل صحيح من أجل التمتع بنوعية حياة جيدة وتجنب المضاعفات المحتملة.

مرض السكري هو مرض خطير للغاية. تتطلب متابعة علاج مرض السكري التزامًا مستمرًا، لكن جهدك يستحق ذلك. يمكن أن تقلل الرعاية الجيدة لمرض السكري من خطر حدوث مضاعفات خطيرة – والتي يمكن أن تعرض حياتك للخطر.

إقرأ أيضا : أطعمة مفيدة لمرضى السكري وأخرى يجب تجنبها

في السطور التالية سنقدم لك أهم نصائح لمرضى السكري وجب عليهم إتباعها :

تعلم كيف تتعايش مع مرض السكري :

من المهم معرفة ماهية مرض السكري، والرعاية الرئيسية وإجراء التغييرات اللازمة للتحكم الجيد. يجب أن يتلقى الشخص المصاب بالسكري وأفراد أسرته التثقيف بشأن مرض السكري والدعم العاطفي. إبراز أهمية دور اختصاصي التوعية بمرض السكري والالتزام بتثقيف الشخص كأداة لا غنى عنها لتسهيل الرعاية الذاتية والالتزام بالعلاج والتحكم في التمثيل الغذائي.

التكيف مع التغذية :

النظام الغذائي هو جزء أساسي من إدارة مرض السكري ويساعد على تأخير أو تجنب ظهور المضاعفات.

النظام الغذائي لمرضى السكري مشابه للنظام الغذائي لأي شخص : يجب توزيع الطعام على مدار اليوم أي ما بين 3 إلى 5 مآخذ حسب الخصائص الشخصية ونظام العلاج (الإفطار، منتصف الصباح، الغداء، وجبة خفيفة والعشاء)، وتجنب الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات أو التي يتم امتصاصها بسرعة، لأنها ترفع نسبة الجلوكوز بشكل كبير.

يعد الاهتمام بنظامك الغذائي جزءًا من علاجك، لذلك لا يمكنك التحدث عن أنواع الطعام وكمياته دون الحديث أيضًا عن النشاط البدني الذي تقوم به، والأدوية التي تتناولها أو ما إذا كنت تعاني من أمراض أخرى مثل الكوليسترول أو ارتفاع ضغط الدم أم لا. باختصار، إنها مجموعة من العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار والتي تجعل كل شخص مصاب بمرض السكري لديه نظام غذائي فريد وشخصي، والذي يجب إعداده بدعم من الطبيب المختص.

حافظ على قدر كافٍ من السوائل :

الأشخاص المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بالجفاف لأن ارتفاع نسبة السكر في الدم يجعل الكلي تحاول التخلص منه في شكل بول.

لهذا السبب، يميل مرضى السكري إلى الشعور بالعطش أكثر عند حدوث ارتفاع السكر في الدم.

يجب أن يكون الماء هو أساس الترطيب لمرضى السكري. هناك مشروبات أخرى تساعد على تحسين الترطيب مثل العصائر الطبيعية أو بدون سكريات مضافة، المشروبات الغازية “الخفيفة” أو “الخالية من السكر” التي تحتوي على مواد تحلية بدلاً من السكر وبالتالي لا تزيد نسبة السكر في الدم أو المشروبات الرياضية أو الحقن.

إقرأ أيضا : أعراض نقص الكالسيوم ومعالجتها

مارس التمارين الرياضية بانتظام مهم لعلاج مرض السكري :

ممارسة الرياضة البدنية هي إحدى الركائز الأساسية لعلاج مرض السكري وتمنع المضاعفات المرتبطة به. تحدث فوائد الرياضة البدنية على العديد من المستويات الأخرى : فهي تحسن ضغط الدم والكوليسترول ووظيفة القلب والأوعية الدموية. يجب أن يتلاءم نوع التمارين وشدتها مع العمر والحالة البدنية لكل مريض بالسكري.

قم بإجراء فحوصات الجلوكوز بشكل متكرر وبطريقة منظمة :

من أهم نصائح لمرضى السكري التي ينصح بها الأطباء، هي إجراء فحوصات الجلوكوز بإنتظام.

يسمح تحليل مستويات الجلوكوز في الدم الذي يقوم به الشخص أو أحد أفراد الأسرة بمعرفة أرقام الجلوكوز في الدم في أي وقت واكتشاف المضاعفات الحادة المحتملة، ونقص السكر في الدم (قطرات الجلوكوز) أو ارتفاع السكر في الدم (ارتفاع الجلوكوز).

يوصى بإجراء ما بين 5 و 6 ضوابط يوميًا، قبل كل وجبة وقبل النوم للحصول على معلومات وتعديل نظام الأنسولين أو العلاج بشكل عام، إذا لزم الأمر. إذا كنت تمارس الرياضة، فمن المستحسن إجراء تحليل قبل بدء النشاط، وبعض القياس الإضافي أثناء ممارسة التمرين طويل المدى، وكذلك بعد الانتهاء منه.

التصرف بسرعة عند مواجهة نقص السكر في الدم :

من الشائع أثناء نقص السكر في الدم تناول الطعام بلا حسيب ولا رقيب وبشره شديد. يؤدي هذا إلى تناول كمية من الكربوهيدرات الإجمالية أكبر من الجرامات المشار إليها، والتي عادة ما تكون سببًا لارتداد أو ارتفاع السكر في الدم في الساعات التالية.

تجنب مضاعفات مرض السكري :

من المهم الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم عند المستوى الأمثل قبل الوجبات وبعدها. وبالمثل، من الضروري التحكم في ضغط الدم ومستويات الكوليسترول.

إقرأ أيضا : مرض النقرس : الأعراض وسبل العلاج

ممنوع التدخين :

يزيد التدخين من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 ومختلف المضاعفات المرتبطة به، بما في ذلك :

  • انخفاض تدفق الدم إلى الساقين والقدمين، مما قد يؤدي إلى حدوث عدوى وتقرحات وإمكانية استئصال جزء من الجسم من خلال الجراحة (البتر).
  • مرض قلبي.
  • سكتة دماغية.
  • أمراض العيون التي يمكن أن تسبب العمى.
  • إصابة العصب.
  • امراض الكلى.

-إعلان-

  • الموت المبكر.

قم بإجراء مراجعات طب العيون :

من الضروري أن يقوم مرضى السكري بإجراء مراجعات منتظمة خاصة لحالة الشبكية لمنع واكتشاف ومعالجة أي نوع من المضاعفات بنجاح.

حافظ على ضغط الدم والكوليسترول تحت السيطرة :

نسبة السكر في الدم
نسبة السكر في الدم

مثل مرض السكري، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تلف الأوعية الدموية.

يُعد ارتفاع الكوليسترول أيضًا مصدر قلق، حيث يكون الضرر غالبًا أكثر حدة وأسرع إذا كنت مصابًا بمرض السكري. عندما تتراكم هذه الحالات، يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية أو غيرها من الأمراض الخطيرة والمهددة للحياة.

إن تناول الأطعمة الصحية قليلة الدسم وممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن يقطع شوطا طويلا نحو السيطرة على ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول. قد يوصي طبيبك أيضًا بتناول الأدوية الموصوفة، إذا لزم الأمر.

حافظ على تطعيماتك محدثة :

يجعلك مرض السكري أكثر عرضة لبعض الأمراض. يمكن أن تساعد اللقاحات الروتينية في الوقاية منها. اسأل طبيبك عن اللقاحات التالية:

  • لقاح ضد الانفلونزا: يمكن أن تساعدك لقاح الإنفلونزا السنوي في الحفاظ على صحتك خلال موسم الأنفلونزا ومنع حدوث مضاعفات خطيرة من الإنفلونزا.
  • لقاح الالتهاب الرئوي : في بعض الأحيان، لا يتطلب الأمر سوى تطبيق واحد للقاح الالتهاب الرئوي. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من مضاعفات مرض السكري أو كنت تبلغ من العمر 65 عامًا أو أكثر، فقد تحتاج إلى جرعة معززة.
  • لقاح التهاب الكبد B : يوصى بلقاح التهاب الكبد B للبالغين المصابين بداء السكري الذين لم يتم تطعيمهم من قبل والذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا. إذا كان عمرك 60 عامًا أو أكثر ولم تحصل على هذا اللقاح مطلقًا، فاسأل طبيبك إذا كان عليك ذلك.
  • لقاحات أخرى : حافظ على لقاح الكزاز الخاص بك حتى الآن (عادة كل 10 سنوات). قد يوصي طبيبك أيضًا بتطعيمات أخرى.

اعتني بأسنانك :

نصائح لمرضى السكري، أهتم بأسنانك جيدا :

يمكن أن يزيد مرض السكري من فرص إصابتك بعدوى اللثة. اغسل أسنانك مرتين يوميًا على الأقل بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد، وخيط تنظيف الأسنان مرة واحدة يوميًا، وحدد موعدًا لفحص الأسنان مرتين على الأقل في السنة اتصل بطبيب الأسنان إذا كانت لثتك تنزف أو حمراء أو منتفخة.

إقرأ أيضا : طرق طبيعية لعلاج نقص الحديد في الجسم

اعتني بالقدمين :

قدمي مصاب بالسكري
اغسل قدميك بشكل دوري

نصائح لمرضى السكري، أهتم بقدميك ولا تهملهما :

قد يعاني مرضى السكري من تغيرات في الإحساس والدورة الدموية. من المهم إجراء فحص يومي للقدم للتحقق من عدم وجود إصابات وزيارة طبيب الأقدام بانتظام.

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى انخفاض تدفق الدم وتلف الأعصاب في القدمين. إذا تُركت دون علاج ، يمكن أن تؤدي الجروح والبثور إلى التهابات خطيرة. يمكن أن يسبب مرض السكري ألمًا أو وخزًا أو فقدان الإحساس بالقدمين.

لمنع مشاكل القدم، قم بما يلي :

  • اغسل قدميك يوميًا بالماء الفاتر. تجنب غمر قدميك في الماء لأن ذلك قد يجفف الجلد.
  • جفف قدميك برفق، خاصة بين أصابع القدم.
  • بلل قدميك وكاحليك بالغسول أو الفازلين. لا تضعي الزيوت أو الكريمات بين أصابعك، لأن الرطوبة الزائدة قد تؤدي إلى الإصابة بالعدوى.
  • افحص قدميك يوميًا بحثًا عن مسامير أو بثور أو تقرحات أو احمرار أو تورم.
  • راجع طبيبك إذا كان لديك قرحة أو مشكلة أخرى في القدم لا تبدأ في الشفاء في غضون أيام قليلة. إذا كنت تعاني من قرحة في القدم، أو قرحة مفتوحة، فاستشر طبيبك على الفور.
  • لا تمشي حافي القدمين بالداخل أو بالخارج.

تعامل مع التوتر بجدية :

إذا كنت متوتراً، فقد تتجاهل روتينك المعتاد للعناية بمرض السكري. ضع حدودًا لإدارة التوتر. رتب أولويات مهامك. تعلم تقنيات الاسترخاء.

إقرأ أيضا : إرتفاع ضغط الدم: كل ما يجب عليك معرفته وكيف تتجنبه

كن ملتزمًا بالأدوية المخصصة لمرضى السكري :

يعتبر الالتزام بالأدوية والعلاج من أهم نصائح لمرضى السكري على الإطلاق.

يعتبر الدواء جزءًا من العلاج الذي يعد، جنبًا إلى جنب مع الطعام والتمارين الرياضية، ركائز أساسية، لذلك من الضروري الموافقة على التوصيات الموصوفة من الأطباء واتباعها. الأنسولين هو الأساس الدوائي في علاج مرض السكري من النوع الأول، والأدوية المختلفة التي تؤخذ عن طريق الفم أو الأنسولين في مرض السكري من النوع 2.

-إعلان-

مقالات ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *