طائرات الرحلة 19 : اختفاء 19 طائرة أمريكية عسكرية في مثلث برمودا

-إعلان-

تعتبر طائرات الرحلة 19 flight من اشهر حوادث إختفاء الطائرات تاريخ الطَيَران العسكري، حيث ربط العديد الكثير من المراقبين تلك الحادثة بمثلث برمودا. 

في الواقع، يوجد عدد قليل جدًا من الأشخاص في هذا العالم ممن لم يسمعوا بعد بقصة تتعلق بمُثلث برمودا في وقت ما من حياتهم.

بالطبع نحن نتحدث عن ذلك المثلث الخيالي والغامض الذي يتشكل من جزر برمودا وبورتوريكو وميامي بامتداد يغطي أكثر من مليون كيلومتر مربع من المياه.

أصبح مثلث برمودا عادة مرتبطا بالعديد من الشائعات المتعلقة بالإختفاء كلأطباق الطائرة والوحوش التي تعيش في قعر البحر والظواهر الأخرى التي يصعب تفسيرها، ولكن جميعها لها نفس الغرض المشترك: تدمير جَميع البواخر والسفن والطائرات التي تجرأت في رحلاتها على عبور هذه المنطقة الملعونة.

الحقيقة هي أن منطقة مثلث برمودا هي أحد أكثر الممرات الجوية والبحرية ازدحامًا في العالم، حيث يسافر ملايين الركاب كل عام، ويعودون جميعًا بأمان إلى منازلهم دون أي مشاكل تذكر.

ماهو السبب في إختفاء طائرت الرحلة 19 وطاقمها بدون سابق إنذار ؟ هل فعلا إختفت في مثلث برمودا ؟ وهل للأمر علاقة بنظرية و ظاهرة السفر عبر الزمن ؟ 

إقرأ أيضا قصة الرحلة 513 : الطائرة التي اختفت ل35 سنة وعادت ب 92 جثة هامدة

لغز اختفاء طائرات الرحلة 19 :

طائرات الرحلة 19
طاقم طائرات الرحلة 19

تعود أحداث قصّة طائرات الرحلة 19 إلى ديسمبر من سنة 1945، حيث إختفى 14 رجلا من دون سابق إنذار.

على الرغم من صحة أن هذا فصل مظلم إلى حد ما في تاريخ الطَيَران العَسكَريّ، إلا أن الحقيقة هي أن الرجال الخضر الصغار أو الفضائيون لم يتدخلوا في أي وقت في هذه المأساة وليس لهم علاقة بالحادثة بتاتا.

لم تكن هناك أبواب مفتوحة لأبعاد أخرى، ولا عمليات اختطاف فضائية، أو أي نوع آخر من الظواهر الغريبة، وكل ما حدث كان نتاج خطأ جسيم للغاية ارتكبه قائد الحملة.

على الرغم من حقيقة أن الحرب العالمية الثانية قد انتهت رسميًا قبل 3 اشهر، استمرت الطائرات المتمركزة في القاعدة في فورت لودرديل بولاية فلوريدا في تنفيذ تدريباتها المعتادة على الهدف.

في اليوم الاول من صباح يوم 5 ديسمبر / كانون الأول 1945، غادرت دورية جرومان تي بي إم أفنجر، وكانت مهمتها عبارة عن إلقاء قنابل مرة أخرى على شعاب مرجانية صغيرة كانت بمثابة ميدان تدريب ميداني.

وعندما أجروا تدريبًا أخيرًا فوق فلوريدا كيز، اختفت خمس طائرات حربية مقاتلة من طراز TBM Avenger إلى الأبد مع طاقمها جميعًا.

طائرات الإنقاذ تلقى نفس المصير :

في نفس اليَوْم، وعندما كان الجيش الأمريكي ينفذ واحدة من أكبر عمليات الإنقاذ في تاريخه للعثور على الطائرة المفقودة ، اختفت إحدى طائرات PBM-5 التي شاركت في البحث في نفس المنطقه وعلى متنها 13 شخصًا.

على الرغم من تخصيص موارد مختلفة وضخمة ورغم جهود مئات الأشخاص، إلا انه لم يتم العثور على بقايا أي من الطائرات أو جثث أفراد الطاقم. لقد اختفوا عمليا من الأرض. في وَاحدة من ضمن أعظم المآسي الدولية في تاريخ البحرية الأمريكية.

أقلعت ثلاث طائرات بهدف العثور على المجموعة. في الساعه 6:00 مساءً ، اقلعت طائره مائية من طراز  بـ  Consolidated PBY Catalina  الخاصة, للبحث عن المجموعة وإعادتها إلى اليابسة.

 بعد غروب الشمس، انضم اثنان من Martin PBM Mariners للبحث بجدّية. انطلقت الطائرة ذات رقم PBM-5 BuNo 59225 في ساعة 19:27 من قاعدة نهر الموز للطيران على متنها  فريق مكون من 13 شخصًا. في الساعة 7:30 مساءً ، اتصل بالقاعدة في مكالمة روتينية ولم يسمع عنه مرة أخرى.

-إعلان-

اختفت جَميع الطائرات الست والتي كانت إحداها طائرة إنقاذ، اختفت تمامًا. لمدة خمسة أيام، بحث أفراد خفر السواحل والبحرية والبحرية على نطاق واسع في اكثر من 250000 ميل مربع من مياه المحيط الأطلسي والخليج، ولكن لم يتم العثور على أي منهم. 

لا وجود لحطام الطائرات أو حطام السفن أو قوارب النجاة أو حطام الرحلة في أي منطقة.

ثم أجرت البحرية تحقيقا في حادث الإختفاء، لكن لم يتم العثور على شيء. وفقد 14 شخصا نتيجة المأساة وفقد 13 اخرون اثناء قيامهم بجهود الانقاذ.

إقرأ أيضا : حادثة طائرة جبال الانديز : اشهر قصة نجاه في القرن العشرين

فرضية مثلث برمودا :

طائرات الرحلة 19

اثناء الرحلة، بدأ احد القباطنة وهو تشارلز سي تيلور، يواجه مشاكل في بوصلته واعتقد أنهم سلكوا مسارًا خاطئًا وكانوا يطيرون في المسار الخاطيء. كانت أوامره هي تغيير المسار ولكن كل ما حصل هو دخولهم قبالة المحيط الأطلسي.

وفقًا للسجلات و البيانات، عندما دخلوا المُثَلَّث أصبحت الإشارة من طائراتهم اكثر هشاشة حتى انقطعت جَميع الاتصالات مع الطائرات.

كانت الكلمات الأخيرة للجنود في الرحلة 19 “يبدو أننا دخلنا المياه البيضاء. نحن تائهون”. وفقًا لتقرير و ﺑﻴﺎﻧﺎت البحرية الأمريكية، فقد ذكر أنهم قد طاروا إلى كوكب المريخ.

بعد تِلك الحادثة المشهورة بسنوات، حدثت حَالات لعديد من حالات الاختفاء مما أدى إلى تأجيج اسطورة مثلث برمودا التي استمرت حتى يومنا هذا.

إقرأ أيضا : لغز اختفاء اميليا ايرهارت : أشهر حادثة اختفاء بتاريخ الطيران

لغز بدون حل :

طائرات الرحلة 19
بقي لغز الرحلة 19 بدون حل ليومنا هذا

توصل جميع المحققين الذين حللوا حالة طائرات الرحلة 19 الأميركية تقريبًا إلى نفس النتيجة: تقع مسؤولية كبيرة على ما حَدَث على عاتق القبطان تايلور والذي كان مرتبكًا، قاد فريقه من الطيارين بعيدًا عن القاعدة، حتى بقوا في الخلف وبدون وقود.

كان عليه أيضًا أن يتصفح المعدات في الطائرات ويتحقق من مستوى إحتياطي الوقود وحقيقة أن أياً من الطيارين لم يكن قادراً على مخالفة أمره بالتوجه غرباً، على الرغم من أنه من الواضح أن البعض كان يعلم أنه يجب عليهم التوجه شرقاً.

بالإضافة إلى ذلك، يبدو من الواضح أن الطائرات لم تختف في ما يسمى بمُثلث برمودا، ولكن بعد ذلك، في قبالة سواحل المُحيط الأطلسي. 

ومن المعروف أيضًا أن طائرة الإنقاذ التي اختفت أثناء البحث عن طاقم الرحله رقم 19 انفجرت في الهواء بعد دقائق قليلة من مغادرتها. كان من الممكن أن تمنع الظروف الجوية القاسية والعاصفة التي هبت خاصة في ذلك اليَوْم العثور على الرفات وبقايا الطائرات.

إقرأ أيضا : حادثة قطار زانيتي : القطار الشبح الذي سافر عبر الزمن

نمت أسطورة طائرات الرحلة 19 المقاتلة بشكل أكبر على مر السنين، وأصبحت وَاحدة من المفضلات الكلاسيكية وأكثرها شهرة لجميع عشاق الغموض، ويرجع ذلك أساسًا إلى عدم إمكانية تحديد موقع الطائرات أو أجساد الطيارين.

يمكنكم مشاهدة وثائقي قصير لفيلم حول إختفاء طائرات الرحلة 19 بشكل مأساوي باللغة العربية.

-إعلان-

مقالات ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *