|

حشرة الزيز، التهديد الجديد الذي سيغزو العالم

-إعلان-

مما لاشك فيه هو أن سنة 2020 ستبقى محفورة في ذاكرة بني البشر و في التاريخ البشري لأنها كانت مليئة بالأحداث المأساوية، حيث تعتبر سنة 2020 سنة الكوارث بإمتياز.

فبعد بداية السنة ب 3 أيام في شهر يناير ، شهد العالم حادثة إغتيال ” قاسم سليماني” قائد الحرس الثوري الإيراني مع العديد من مرافقيه بسبب غارة نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار، مما أجج الوضع في بلدان الشرق الأسط و التي تعيش على صفيح ساخن منذ سنين بسبب قيام العديد من الحروب و الثورات العربية زيادة على الصراع السني الشيعي في المنطقة.

و ما أن لبث الوضع يستقر حتى فوجئ العالم بعدو مجهول و غير مرئي، إنطلق من مدينة ” ووهان ” الصينية لينتشر بسرعة البرق في كل بقاع العالم، مخلفا ورائه الدمار و الخراب و العديد من القتلى و المصابين، إنه فايروس كورونا الذي سطر إسمه بأحرف من ذهب في سجلات الفايروسات الأكثر ضراوة و فتكا بالعرق البشري في التاريخ.

في خضم كل هاته الأحداث و الكوارث التي يشهدها العالم، توقع  العلماء خروج حشرة الزيز و المعروفة علميا بإسم “Cicadas” من باطن الأرض بعد سنين من السبات العميق، معلنة عن نفسها كأحد أهم أحداث سنة 2020 الكارثية و التي تأبى أن تغادرنا بدون أن تفاجئنا بالمزيد من المفاجآت الغير سارة.

و تجدر الإشارة أن العديد من الفلكيين المعروفين ، لعل أبرزهم الفلكي الفرنسي المشهور ” نوستراداموس” توقعو المزيد من الكوارث و المشاكل الطبيعية في هاته السنة، حيث تنبؤو بحدوث العديد من الحرائق في أوروبا و أمريكا بسبب موجة الحر و أيضا تضرر الدول بالعواصف و الأعاصير الشديدة، مع قيام حرب بين دولتين و قوتين كبيرتين في نفس السنة أحدهما دولة شرقية و الأخرى غربية، لتكون الخاتمة مسكا.

خروج حشرة الزيز من باطن الأرض:

-إعلان-

حشرة الزيز
صورة مقربة لحشرة الزيز

بعد غزو فيروس كورونا للأرض و تجواله في مشارقها و مغاربها، تلقى العالم خبرا آخر يفيد بغزو جديد لكوكب الأرض، لكن هاته المرة ليس من ” ووهان ” بل من باطن الأرض و من حشرة إسمها حشرة الزيز، حيث يترواح طول هاته الحشرة بين 2 إلى 5 سنتيمتر و لها عينان صغيرتان ومتباعدتان مع إمتلاكها ل 4 أجنحة تغطي الجزء الخلفي لجسدها.

بعد نشر العديد من الصحف العالمية و المواقع العلمية، خبر خروج حشرة الزيز المتوقع من باطن الأرض بعد 17 سنة كاملة من الغياب، و بدأ الناس بطرح السؤال الشهير، هل تعد هاته الحشرة مضرة بالنسبة للإنسان ؟ و هل تحمل معها أي ميكروبات أو أوبئة من الممكن أن تؤزم الوضع أكثر ؟

في الواقع لا تشكل حشرة الزيز أي خطر على الإنسان، فهي ليست ضارة للنباتات مثلا كالجراد و لا تنقل الأوبئة و الأمراض و ليست حتى مزعجة كالذباب و الناموس و البعوض، بل الإزعاج الوحيد الذي من الممكن أن تسببه هاته الحشرة، يكمن في فترة التزواج وتسببها في ضوضاء هائلة و ذلك بسبب الأعداد الكبيرة جدا و التي تجتمع في مكان واحد أثناء فترة التزاوج، كما أنها بعد فترة التزاوج تضع الملايين من البيض فوق الخضر و الفواكه مما يؤدي إلى إتلافها.

من المثير للفضول أيضا أن هاته الحشرة تعتبر رمزا للنهضة و الكفاح بالنسبة للصينيين نظرا لأسلوب حياتها و الذي يشكل مصدر إلهام لهم.

إن أعجبك هذا الموضوع يمكنك أيضا قراءة :

-إعلان-

مقالات ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *