تنبؤات مسلسل سيمبسون : حقيقة أشهر التنبؤات وأكثرها إثارة للجدل

-إعلان-

حقائق عن مسلسل سيمبسون :

عائلة سيمبسون هو مسلسل أمريكي كرتوني كوميدي مثير للجدل تنبؤ بأحداث في المستقبل بدأ في سنة 1989. و يُعد أطول وأنجح مسلسل في تاريخ أمريكا.

يتكون هذا المسلسل الأميركي الكرتوني من 684 حلقة دارت في 31 موسما حيث تم إعلان بث أخر الحلقات في يوليو الماضي.

فلقد إكتسبت سلسلة مات جرونينج الطويلة شهرة خيالية وتفاعل جماهيري منقطع النظير في في مواقع التواص، بسبب التنبؤات المستقبلية بأحداث و مشاهد خيالية، ترجمت لأرض الواقع و أصبحت حقيقة بالفعل.

لطالما أثارت عبارة ” تنبأت عائلة سيمبسون ” بذلك الجدل بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي و انتشرت في كل بقاع العالم.

فما هي حقيقة توقعات مسلسل حلقات عائلة سيمبسون الشهير ؟ وهل هي مجرد صدفة أم أنها تشير الى أحداث مدبرة ؟

هل ينتمي مخرج المسلسل الأمريكي للماسونية أم هاته المزاعم مزيفة و مصادفة ليست حقيقية ؟ هل يستحق مسلسل عائلة سيمبسون الكرتوني الشهرة التي وصل إليها والضجة التي أحدثها المسلسل الشهير في مختلف وسائل التواصل العالمية ؟

إقرأ أيضا : طقوس السوكوشينبوتسو اليابانية : تحنيط الرهبان البوذيين وهم على قيد الحياة

تنبؤات مسلسل سيمبسون لعام 2020 :

  • فوز مهرج في الانتخابات الرئاسية

في الفصل 14 من الموسم 14، فاز المهرج “kryssty” بمقعد في الكونجرس وأصبح فيما بعد رئيسًا. في الواقع، في إيطاليا، الممثل الكوميدي بيبي غريللو المهرج الشهير أصبح هو الزعيم السياسي لـ “حركة الخمس نجوم”.

  • كارثة بيئية :

في مشهد من الموسم السادس في المسلسل الشهير، فقد قامت وكالة حماية البيئة بتغطية سبرينغفيلد بقبة عملاقة تجنبا لكارثة بيئية. ومع ذلك ، وعلى الرغم من تحذيرات مئات المنظمات والعلماء حول مختلف بقاع الأرض، فإن قادة مثل دونالد ترامب (رئيس الولايات المتحدة) قللوا من شأنها في هذا الصدد.

تنبؤات مسلسل سيمبسون لعام 2021 :

تنبؤات بنهاية العالم سنة 2021 :

تنبؤات مسلسل سيمبسون لعام 2021
تنبؤات مسلسل سيمبسون لعام 2021 

في احد أبرز و أشهر حلقات المشاهد في المسلسل الشهير و المثير للجدل simpsons الغريبة ( الحلقة رقم 31 منزل الرعب )، تم كشف و تنبؤ تاريخ نهاية عالمنا يوم 20 يناير سنة 2021.

وذلك بعد أن نام هومير سيمبسون دون أن يتمكن من التصويت في الإنتخابات، مما تسبب في التأثير على مصير البشرية جمعاء.

و تكشف أحداث المشهد، وصول الفرسان الكتابيين الأربعة في فصل الربيع و هم : الطاعون والمجاعة و الحرب و الموت ليتسببوا في نهاية العالم.

 في وقت لاحق اندلع الرعب في جميع أنحاء مدينة سبرينغفيلد مع الحرائق وأعمال الشغب وبدأت بعض الآلات في مهاجمة المارة. جميعهم يرتدون أقنعة بسبب الفايروس الفتاك.

 إلا أن هذا الأمر جعل الكثير من الناس يربطون هاته الأحداث بشأن جائحة فيروس كورونا.

إقرأ أيضا : أسرار التحنيط عند الفراعنة : المعدن السحري الذي يمنع اللحوم من التعفن

شبكة فوركس وديزني :

حقائق عن مسلسل سيمبسون

في 20 مارس 2019، أكملت ديزني شراء شركة شبكة فوكس، وتم حينها إعادة تسميها باسم استوديوهات القرن العشرين موزعة الأفلام المعروفة.

ومع ذلك، قبل وقت طويل، أعلن مسلسل عائلة سيمبسون بالفعل أن هذا سيحدث. على وجه التحديد، في حلقة هومير سيمبسون ضد المشاهير والتي بثت سنة 1998.

السلسلة تتنبأ بفيروس كورونا :

في حلقة سنة 2000، توقعت عائلة سيمبسون وصول الرئيس دونالد ترامب إلى الرئاسة الأمريكية، وفي سنة 1993 أظهر المسلسل فيروسًا ، نشأ في بلد آسيوي، وانتشر بسرعة عبر سبرينغفيلد. ربط المعجبون الحلقة بجائحة COVID-19.

إيفانكا ترامب تتولى منصب الرئاسة :

في سنة 2016، عرض مسلسل عائلة سيمبسون حلقة يحدث فيها فوز إيفانكا الرئاسية لانتخابات عام 2028 بعد خسارة دونالد ترامب و فقدانه منصبه لزوجته.

الموت على يد نمر أبيض :

حقيقة تنبؤات مسلسل سيمبسون
حقيقة تنبؤات مسلسل سيمبسون

 تم بث هذا الفصل في سنة 1993. وتصف أحداث المسلسل أن جونتر وإرنستو إلى مروض النمور والحيوانات الشهير سيغفريد وروي. في ذلك الفيديو، يمكننا أن نرى كيف تعرض إرنستو وجونتر للهجوم في عرض مباشر كامل.

ولكن بعد 10 سنوات، تعرض سيغفريد للهجوم في منتصف عرض من قبل نمر أبيض وتعرض لإصابات تركته على كرسي متحرك مدى الحياة.

-إعلان-

إقرأ أيضا : رهبان معبد شاولين : مقاتلون من عالم آخر

تنبؤات مسلسل سيمبسون السابقة لآوانها

كان وصول الساعات الذكية من أكثر التوقعات المدهشة في المسلسل الكرتوني. في سنة 1995، في المسلسل الكرتوني عائلة سيمبسون، استخدم زوج ليزا سيمبسون ساعة ذكية للتواصل، كما لو كانت هاتفًا محمولًا. الآن، بعد مرور 25 عامًا، أصبحت هذه الأنواع من الأجهزة جزءًا من حياتنا اليومية.

إستعمار كوكب المريخ في سنة 2026 : من التنبؤات المثيرة في مسلسل عائلة سمبسون الكرتوني الشهير، عندما يتطوع بعض المتطوعون للسفر والتخطيط للاستيطان على كوكب المريخ. في الحقيقة ، هناك باحثون حاليا يعملون للوصول إلى المريخ سنة 2022.

تنبؤ بهجمات 11 سبتمبر وانفجار البرجين : في مشهد سنة 1993، يمكنك رؤية صورة البرجين التوأمين المليئين بالدخان. مما يشير إلى حقيقة تنبؤ الهجوم على البرجين التوأمين لأحداث 11 من سبتمبر.

تنبؤ بهجمات 11 سبتمبر وانفجار البرجين
تنبؤ بهجمات 11 سبتمبر وانفجار البرجين

آلات التصويت المعدلة : في مقدمة فيلم منزل الرعب، في يوم الإنتخابات الرئاسية في امريكا لسنة 2008. وهناك نرى أن هومير يحاول التصويت لباراك أوباما، لكن الآلة تمنح صوته لجون ماكين.

في الحياة الواقعية حدث شيء مشابه لما وقع في مسلسل عائلة سيمبسون. كان ذلك في سنة 2012 عندما أعيد تداول انتخاب باراك أوباما ، لكن مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع لم يستطع فيه شخص ما أراد التصويت له لأن الآلة أعطت صوته لميت رومني.

حقيقة تنبؤات مسلسل سيمبسون

دونالد ترامب رئيسا لأمريكا : يتم تداول ترشح و انتخاب دونالد ترامب رئيسًا لأمريكا في سنة 2017. ولكن قبل عدة سنوات توقع مسلسل عائلة سيمبسون بالفعل أن هذا سيحدث.

تم بث ذلك سنة 2000 حيث يستطيع بارت سيمبسون رؤية الأشياء التي ستحدث مستقبلا من خلال النار. في إحدى رؤاه، يرى ليزا كرئيسة للولايات المتحدة.

في منتصف اجتماع مع فريق العمل الخاص بها، قالت ليزا سيمبسون : “كما تعلم، ورثنا عجزًا في الميزانية من الرئيس ترامب“.

تنبؤات مسلسل سيمبسون بأن دونالد ترامب سيصبح رئيسًا لأمريكا في سنة 2017
حقيقة تنبؤات مسلسل سيمبسون

مسلسل سيمبسون قضية رأي عام :

لقد تحول مسلسل عائلة سيمبسون إلى قضية رأي عام، حيث أثار المسلسل المعروف ضجة من القيل والقال في السوشيال ميديا و وسائل التوصل الاجتماعي.

فهنالك مزاعم و إشاعات تقول أن الأمريكيون أخرجوا هذا المسلسل عن قصد، لينشرو الشك بين الناس.

بينما ذهب البعض بعيدا وكتب بعض الناس أن المسلسل الكرتوني عبارة عن تمهيد للعالم الجديد والذي ستقوده الماسونية. فهل كل تلك التوقعات و تنبؤات المسلسل الكرتوني الصحيحة كانت صدفة عابرة ؟

إقرأ أيضا : معلومات عن الفضاء : حقائق مدهشة وفريدة ستفاجئك

سيمبسون والماسونية :

سيمبسون والماسونية
سيمبسون والماسونية

كل المواضيع المهمة والأشخاص المشهورين كان لهم مكانهم في مسلسل عائلة سمبسون، ولا يمكن أن تكون الماسونية إستثناء.

وفى الفصل رقم 12 من الموسم السادس من المسلسل، بعنوان “هومير العظيم”، يكتشف هومر سيمبسون أن زملائه ليني وكارل أعضاء في جمعية سرية قديمة تعرف باسم “البنائين” وهي من أحد أسماء الحركة الماسونية.

 عند الانضمام بصفته ابنًا لأحد الأعضاء، يستمتع هومير سيمبسون بحياة النادي التي تتضمن امتيازات مريحة إمتيازات كبيرة بما في ذلك السلطة و الشهرة وطبعا البيرة.

لا علاقة للوضع الاجتماعي بالدرجات التي تُمنح في الماسونية، بحيث يمكن للبناء أن يكون ماستر ميسون وأستاذًا مبتدئًا متواضعًا، لأن ما يتم تقديره هو مهارات شخصية وليس نجاحات اجتماعية أو مهنيين.

ومع ذلك في النزل ، يتعامل جميع الماسونيين مع بعضهم البعض باحترام ولا يوجد بأي حال من الأحوال الخنوع أو الخضوع، والتي تعد ذريعة للمبالغة في الفكاهة.

كما أنه ليس صحيحًا أن أعضاء الماسونية يتمتعون بامتيازات اقتصادية على البشر الآخرين.

ومع ذلك، دائمًا في سياق كوميدي، نرى في مشهد من الفصل أنهم يشرحون لهومير سيمبسون كيف يمكنه التخلص من الغرامات أو استخدام الاختصارات لتجنب الاختناقات المرورية التي لا يمكن الوصول إليها إلا من خلال عضويته كماسوني.

 نكتشف أيضًا كيف يحيي هومر سيمبسون عامل السباكه، الذي رفض سابقًا إصلاح انهيار الطابق السفلي متحججا بأعذار كاذبة، وبعد أن علم أنهما عضوان في نفس المنظمة السرية، قام بإصلاحه في لمح البصر.

إنها إشارة واضحة إلى الفكرة الشائعة ولكن غير المؤكدة بأن الماسونية هي منظمة مساعدة متبادلة، حيث يلتزم أعضاؤها بمساعدة بعضهم البعض ماليًا أو مهنيًا أو من خلال الاتصالات.

الحقيقة هي أن هومير سيمبسون لن يحالفه الحظ في العالم الحقيقي حتى لو كان ماسونيًا.

بعد ذلك كل شيء يسير على ما يرام حتى يدمر هومير سيمبسون بحماقته المعتادة، المخطط الورقي الذي يحتفظ به البناؤون على أنه مقدس ويطردونه من الملهى، لكنهم في نفس اللحظة يكتشفون أنه “الشخص المختار” ويعاملونه مثل نصف إله.

 ثم قرر بعد ذلك هومير سيمبسون، متأثرًا أمام ابنته الذكية والمثالية ليزا سيمبسون، تغيير المجتمع بحيث يضع جانبًا ألعاب البلياردو والشرب والصخب و يلتزم حقًا بمساعدة المجتمع والقيام بالأعمال الخيرية.

يعتبر هذا الفصل من مسلسل عائلة سيمبسون محاكاة ساخرة واضحة للماسونية، ولكنه أيضًا لمحاكاة المؤامرات المتنوعة و ليكشف الحقيقة للسذج الذين يعتقدون أن الماسونية تمتلك القوة العالمية ليست سوى إشاعة أو سراب، بل إنه شيء حقيقي و ملموس و أنهم وراء الأحداث التاريخية العظيمة.

لا يمكن نكران حقيقية أن تنبؤات مسلسل عائلة سيمبسون يثير الريبة و الشكوك، خاصة أن العديد من تنبؤات مسلسل سيمبسون ترجمت لأرض الواقع وأصبحت حقيقية لا يمكن نكرانها.

إقرأ أيضا : استكشاف الفضاء : لغز طالما أثار فضول البشر

-إعلان-

مقالات ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *