تصفح الوسم

جنكيز خان

الزعيم تيموجين وأطماع غزو المغول للعالم

في القرن الثالث عشر، اقتحم حشد آسيوي شرس أوروبا الشرقية، وزرع الموت والرعب في أرجائها. حبست شعوب الغرب أنفاسها، ورفعوا صلواتهم وطلبوا معجزة، تمامًا كما فعلوا قبل ألف عام، عندما سقطت آفة الهون على الإمبراطورية الرومانية المتدهورة والضعيفة.

الفرق بين المغول والتتار : أحفاد جنكيز خان وهولاكو

لقد شكلت الإمبراطورية المغولية التي أسسها جنكيز خان كابوسا مزعجا للمسلمين والصليبيين على حد سواء، حيث كانت الإمبراطورية أكبر الإمبراطوريات مساحة في التاريخ، شاسعة و مترامية الأطراف. بينما تمتع المقاتلون المغول بالشراسة و البربرية و عدم

جنكيز خان مؤسس الإمبراطورية المغولية العظيمة

إمبراطورية المغول المدمرة:لقد عرف التاريخ تواجد العديد من الحضارات والإمبراطوريات العظيمة والتي كان لها صيت و شأن في كل بقاع الأرض. من أبرز الإمبراطوريات العظيمة في العالم والتي نقشت بحروف من ذهب إسمها في سجلات

منغوليا بلد جنكيز خان وهولاكو، من المجد إلى الضياع

لا بد و أن أغلبكم أعزائي القراء و خاصة المهتمين بالتاريخ ، قد سمعتم بجنكيز خان ذلك الإمبراطور المغولي الشرس و الذي قاد ثاني أكبر إمبراطورية في التاريخ، حيث كان يشكل كابوسا مزعجا للمسلمين و المسيحيين و العرب و الفرس سواء.ولا بد وأنكم