فوائد فيتامين د العظيمة للجسم، وكيفية الحصول على هذا الفيتامين

سجل باستخدام بريدك الإلكتروني للتوصل بكل جديد

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/مقالات/9

الأحد، 28 يونيو 2020

يونيو 28, 2020

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
لا بد أن الفيتامينات و المعادن و البروتينات و الدهون و الكربوهيدرات و الأملاح المعدنية ، تعد مصدرا رئيسيا للطاقة لجسم الإنسان و بدونها سيضعف الجسم و يصيبه الوهن و الضعف و تشل حركته ، لذلك يعتمد الإنسان على العديد من الأغذية المختلفة لتلبية حاجياته، و تعد الفيتامينات جزأ لا يتجزء من النظام الصحي للكائنات الحية بمختلف أنواعها. في موضوع اليوم سنتحدث عن " فيتامين د " و فوائده المدهشة لجسم الإنسان و عن كيفية الحصول عليه ، ابقوا معنا ...


يقدم لكم موقع إهتم بنفسك مقالا بعنوان : فوائد " فيتامين د " العظيمة للجسم وكيفية الحصول على هذا الفيتامين.
فيتامين د: فؤائده و

ما هو " فيتامين د " :






" فيتامين د " من العناصر التي أجمع و أتفق الخبراء على أهميتها و ضرورتها لجسم الإنسان، حيث خضع " فيتامين د " للعديد من الدراسات العلمية و التجارب المخبرية أكثر من غيره من الفيتامينات الأخرى ، و توصل العلماء إلى أن له فوائد عضيمة و من الممكن أن يساهم في الوقاية  و العلاج من الكثير من المشاكل الصحية.  و يعد " فيتامين د " فيتامين أساسي للجسم و بما أن معظم الفيتامينات لا ينتجها الجسم ، فإنننا نحصل عليه بطريقتين : إما عن طريق التعرض لأشعة الشمس ، أو عن طريق الأغذية الغنية " فيتامين د " وبعض المكملات على شكل حبوب و أقراص .

وظائف " فيتامين د " الحيوية في جسم الإنسان:


  • يساهم في زيادة إمتصاص الكالسيوم و الفوسفور في الأمعاء بشكل كبيرا جدا .
  • يقوي العظام و يساهم في قوة العضلات و عملها بشكل طبيعي و سلس .
  • من المعروف أن فيتامين د بجانب فيتامين (س)  يقويان جهاز المناعة بشكل كبير ، كما يكافح فيتامين د آلالام الجلد .
  • يساعد فيتامين د في التحكم في نسبة السكر في الدم ، كما يحارب أمراض السمنة و السكري .
  • يؤثر فيتامين د إيجابيا على عمل عضلة القلب و يحافض على صحة الأوعية الدموية .
  • يقلل من حدة مرض الربو ، و يمنع نزلات البرد و الإنفلونزا .

فوائد " فيتامين د " للأطفال:


يحتاج الأطفال الذين يمرون من مرحلة النمو ل " فيتامين د " بشكل أساسي لبناء عظام قوية ، لأنه و بسبب تغير نمط الحياة و إستخذام واقي الشمس و الأطعمة المعدلة جينيا ، ساهم في ظهور أعراض نقص " فيتامين د " بين العديد من الأطفال حول العالم، كما أن النقص الحاد ل " فيتامين د " ممكن أن يؤدي إلى الكساح و هشاشة العظام و يزيد من خطر الإصابة بكسور العظام بين الصغار و الكبار في السن، لذلك ف " فيتامين د " مهم جدا لطفلك خاصة في أول 3 سنوات من عمره .

- الكمية الموصى بها للأطفال الرضع و الذين تترواح أعمارهم بين 3 و 9 أشهر هي UI 400 .

- الكمية الموصى بها للأطفال الذين يبلغون أكثر من سنة هي UI 600 .

فوائد " فيتامين د " لصحة النساء الحوامل:


ل " فيتامين د " العديد من الفوائد الصحية المدهشة  بالنسبة للنساء الحوامل أثناء و بعد فترة الحمل ، حيث يعد " فيتامين د " مهما جدا لصحة المرأة الحامل و صحة جنينها ، و يساهم في تقوية المناعة، خصوصا أن مناعة النساء الحوامل تكون منخفضة بسبب الحمل.  كما يساهم " فيتامين د " في دعم صحة عظام الجنين أثناء تشكله ، كما أظهرت دراسات أمريكية، أن النساء اللواتي يتناولن 4000 وحدة دولية من " فيتامين د " ، إتفادو بدرجة أكبر من فوائده، حيث أنه من الممكن أن يساهم في منع الولادة المبكرة. لذلك يوصي خبراء التغذية و الصحة بتناول مكملات " فيتامين د " أثناء فترة الحمل . لكن يجب الإستشارة مع الطبيب لتحديد الجرعة اللازمة و الموصى بها .

المصادر الطبيعية و الأغذية الغنية ب " فيتامين د ":


يمكن الحصول على " فيتامين د " عن طريق مكملات و حبوب و أقراص قابلة للذوبان في الماء أو عن طريق التعرض لأشعة الشمس  عن طريق تناول الأغذية الغنية ب " فيتامين د " و أهمها:

- زيوت السمك و الأوميغا بكل أنواعها .

- السمك غني ب " فيتامين د " كالسردين و سمك التونة و سمك السلمون .

-  الحليب و مشتقاته كالزبادي و الجبن و الزبدة و اللبن .

- اللحوم و البيض وكبد الأبقار .

- الأفوكادو و الفطر .


أسباب نقص " فيتامين د ":


يرجع نقص " فيتامين د " في جسم الإنسان للعديد من الأسباب المختلفة لعل أهمها:

- عدم الحصول على الكمية الكافية من الأكل .

- عدم إمتصاص الجسم للكمية الكافية من الطعام .

- تناول أدوية من شأنها منع الجسم من إمتصاص " فيتامين د " بالشكل المطلوب .

- عدم التعرض لأشعة الشمس بما يكفي .

مشاكل في الكلى و الكبد تمنع من تحويل " فيتامين د " إلى شكله النشط في الجسم .

علاج نقص فيتامين (د):


تختلف كمية " فيتامين د " التي نحتاجها بإختلاف فئاتنا العمرية و ظهور أعراض نقص " فيتامين د " يعني أننا لا نحصل على الكمية الكافية منه و بالتالي يجب تعويض هذا النقص ، إما بالإعتماد على حمية غذائية متوازنة و الإعتماد على الأغذية الطبيعية الغنية  " فيتامين د " أو بتناول المكملات و الحبوب و الجرعة الموصى بها:


- UI 400 وحدة دولية للأطفال التي تقل أعمارهم عن سنة .

- UI 600 وحدة دولية للمراهقين و البالغين .

- UI 800 وحدة دولية للكبار في السن و الذين تترواح أعمارهم أكثر من 70 سنة .

- UI 600 وحدة دولية للنساء الحوامل .



إرسال تعليق