مكان سفينة نوح أحد أكبر الألغاز في تاريخ البشرية

-إعلان-

يعتبر لغز مكان سفينة نوح أحد أكبر الألغاز الغامضة في تاريخ البشرية، حيث حاول العديد من العلماء والمؤرخين تحديد مكان تلك السفينة لكن بدون جدوى.

على الحدود الرباعية بين تركيا وأرمينيا وإيران وأذربيجان، يرتفع جبل يعشقه المؤرخون على ارتفاع 5000 متر. وفقًا للكتاب المقدس، فإن جبل أرارات هو المكان الذي جنحت فيه سفينة نوح بعد الطوفان العظيم.

على مدى عقود طويلة، كانت الأخبار عن اكتشافات لأجزاء من السفينة الأسطورية تتكلم عنه آلصحف، ولكن تبين أنها كلها مزيفة أو لم يتم إثبات مصدرها بشكل مباشر.

إن إحدى أكثر الأشياء الأسطورية التي أثارت فضول الخبراء والباحثين والعلماء هي سفينة نوح، نظرًا لأبعادها، يقولون إنها يمكن أن تكون قد نجت مع مرور الوقت ويمكن أن تنتظر من يكتشفها.

ما هي قصة سفينة نوح ؟ سفينة نوح اين تقع ؟ لماذا لم يستطع أحد العثور على مكان سفينة نوح ؟

إقرأ أيضا : لغز الكأس المقدسة الكنز الذي تم البحث عنه لقرون طويلة

جبل أرارات وسفينة نوح :

 مكان سفينة نوح
جبل أرارات أحد الأماكن التي يفترض وجود سفينة نوح فيها

وفقًا للتقاليد المسيحية والنصوص التوراتية بعد الطوفان العظيم، استقرت سفينة نوح في جبال أرارات. وعلى الرغم من وجود الكثير من التكهنات حول هذا الموضوع، إلا أنه يجب القول إن أرارات هو في الواقع اسم أعلى جبل في تركيا.

جبل أرارات ورد اسمه في سفر التكوين، وهو الجبل الأعلى من بين جبال تركيا ( حالياً )، وهو عبارة عن بركان مطمور بالثلوج الكثيفة. يقع هذا الجبل في المنطقة الشمالية من المنطقة الشرقية من منطقة الأناضول، حيث يقع هذا الجبل الهام في المحافظة المعروفة باسم محافظة أغري، وهو الجبل الذي يبعد عن الحدود مع دولة إيران حوالي 16 كم تقريباً، في الوقت الذي تفصل مسافة تقدر بحوالي 32 كم بينه وبين الحدود الأرمينية ما يقترب من 32 كم تقريباً.

ومع ذلك، فإن النصوص لا تحدد المكان الدقيق الذي استقرت فيه السفينة التي كانت تحمي نوحًا وأتباعه من الكارثة. على الرغم من أن صائدي الكنوز ظلوا يلهثون وراء مكان سفينة نوح لسنين وعقود طويلة.

لكن العديد من المصادر التاريخية والمؤرخين يختلفون حول مكان سفينة نوح ويقولون أنها توجد بجبل جودي الذي يوجد بدوره في تركيا وليس بجبل أرارات.

إقرأ أيضا : قطار الذهب النازي : أسطورة أسالت لعاب صائدي الكنوز

سفينة نوح جبل الجودي :

 مكان سفينة نوح
جبل جودي الذي أتفق أغلب المؤرخين على أنه المكان المفترض لوجود سفينة نوح

فهم يدعمون قولهم بأنه رست سفينة سيدنا نوح على جبل يسمّى بجبل الجودي وذلك بأمر الله تعالى حيث ورد في قوله تعالى ” وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءكِ وَيَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ”.

يقع جبل الجودي في المحافظة المعروفة باسم محافظة الشرناق، وهذه المحافظة تقع في المنطقة الجنوبية الشرقية من تركيا ( حالياً ) وهو الجبل الذي يقع على مقربة كبيرة من الحدود السورية العراقية.

ولهذا الجبل أهمية عالية خاصة عند المسلمين، فهو الجبل الذي يعتقدون بأنّ سفينة نوح رست عليه بعد أن انتهى الطوفان الذي أهلك الله تعالى به قومه الكفرة.

وقد وردت كلمة الجودي في القرآن العظيم في سورة هود، وتحديداً في الآية الرابعة والأبعين من هذه السورة الكريمة، فقد قال الله تعالى: ” وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءكِ وَيَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ “. 

يُقال أن جبل الجودي يقع في الجنوب الشرقي من تركيا بمحافظة شرناق وهو من إلى قمم جبال تركيا، ويمكننا تلخيص حالّة الطوفان ورسو السفينة بالنقاط التالية :

  • إنّ الطوفان هو من الحوادث الكونيّة التي وقعت في زمن سيدنا نوح وأيها رجال العلم والكتب المقدسة.
  • كان الطوفان خاصاُ بقوم سيدنا نوح؛ لأنه في ذلك الوقت لم يكن النوع البشريّ منتشراً على الكرة الأرضيّة.
  • تُذكر عدّة أسماء لمكان استواء سفينة نوح ورسوها وهي: الجودي، وقردي، وآراراط، وكردخ، وماسيس، واغرى داغ ، وكلها أسماء لمكان واحد، وبنى به سيدنا نوح قريّة سميّة بـ “ثمانون” نسبّة الى عدد الأشخاص الذين نجو معه من الغرق، وبنا بها مسجداً آثاره موجودة.

إقرأ أيضا : غرفة الكهرمان الروسية : أعجوبة العالم الثامنة المختفية

مكان سفينة نوح :

مكان سفينة نوح

لقد إختلف العديد من العلماء والمؤرخين حول مكان سفينة نوح، لكن أغلبهم متفقين أنها تقع في مكان ما بين جبل الجودي أو جبل أرارات.

لكن الأطروحات التي تؤكد أن السفينة الأسطورية تقع تحت جبل أرارات عادت إلى الظهور مؤخرًا ، بعد نشر العديد من الصور التي نشرها طاقم فيلم “صائد الكنوز” جيم سيرتسين ، تم التقاطها من خلال نبضات كهربائية تحت الأرض ، والتي وفقًا لما قاله أحد الأتراك. وكالة ، “لقد رسموا الخطوط العريضة الكاملة للسفينة.”

وسيكون هذا الاكتشاف الافتراضي حجر الزاوية لفيلم وثائقي سيصدر قريبًا وسيشرح فيه تطور أبحاثه التي استمرت لأكثر من عقدين من الزمن بحثًا عن السفينة الأسطورية. الشيء المدهش – إذا تم تأكيده – هو أن “السفينة تحت الأرض بالكامل” ، كما أشار “صائد الكنوز”. لكن في الوقت الحالي ، لا يزال المجتمع العلمي متشككًا.

إقرأ أيضا : ذهب ياماشيتا المفقود : لغز أسال لعاب صائدي الكنوز

-إعلان-

قصة سفينة نوح :

مكان سفينة نوح

أرسل الله تعالى سيدنا نوح عليه الصلاة والسلام إلى قومه والذين كانوا يعبدون الأوثان والأصنام ويتبعون طريق الشيطان، حيث دعاهم سيدنا نوح عليه الصلاة والسلام قرابة تسعمائة وخمسين عاماً من عمره ليؤمنوا بالله تعالى وحده لا شريك له، وحتّى يتركوا عبادة الأصنام والأوثان،التي لا تفيدهم بشيء.

ولكنهم كفروا برسالته وسخروا منه، وقاموا بإهانته بكلامهم وتصرفاتهم، ولكنه تحملهم طيلة فترّة دعوته لهم، ولم يؤمن برسالته سوى قلّة قليلة منهم، لذلك أعتبر سيدنا نوح عليه الصلاة والسلام من الأنبياء أولي العزم؛ لأنّه عانى الكثير مع قومه، وعندما ضاق من تصرفاتهم وأفعالهم به لم يقدر على تحمل أكثر من ذلك منهم، فدعا ربّه عزوجل أن يخلصّه من العذاب.

استجاب الله عز وجل لدعائه وأمره بأن يبني سفينة، حتّى تكون ملاذاً له ولمن آمن معه من قومه من الطوفان والذي سيجتاح المنطقة بأمر من الله تعالى.

قام سيدنا نوح ببناء السفينة وكان حجمها كبير لتتسع لمن آمن معه ويضع بها من كل زوجين اثنين من الحيوانات كما أمره ربّه عزّ وجل، وخلال بناءه للسفينة وكان كلما مرّ به أحداً من قومه وهو يبني السفينة كان يسخر منه ويستهزء به، ولكنهم لم يكونوا يعلمون أن هذه السفينة التي سخروا منها هي المنقذ الوحيد للبشريّة آنذاك.

عندما تمّ الانتهاء من بناء السفينة، أمر الله تعالى السماء بأن تمطر مطراً غزيراً وأن تخرج المياه من الأرض وتلتقي المياه من السماء والأرض لتشكّل طوفاناً عظيماً إجتاح المنطقة وغرق به كلّ ما على الأرض إلا من آمن مع سيدنا نوح وركبوا معه بالسفينة، حتى ابن سيدنا نوح لم يستطع حمايته والذي دعاه للصعود معه بالسفينة ولكنه أبى وفضّل أن يلجأ الى قمة الجبل ولم ينجو من الغرق.

إقرأ أيضا : اختفاء سفينة ماري سيليست : سفينة الأشباح التي إبتلعها البحر

سفينة نوح في الكتاب المقدس :

مكان سفينة نوح

وفقًا للكتاب المقدس، كلف الله نوحًا ببناء فلك أو سفينة بطول 140 مترًا وعرض 15 وارتفاع 30 لإنقاذ آلاف الأنواع من الحيوانات وعائلته من طوفان عالمي استمر 40 يومًا و 40 ليلة انتهى بالعالم، في نوع من العبرة لسكان سدوم وعمورة الأشرار.

وفقًا للكتاب المقدس، بمجرد مرور الطوفان، جنحت سفينة نوح على قمة جبل أرارات، على حدود ما نعرفه الآن باسم تركيا وأرمينيا ؛ هناك بدأت رحلة إعادة تأسيس وإعادة توطين الأرض.

كانت هذه الإشارات في الكتاب المقدس بمثابة نقطة انطلاق للباحثين والعلماء للبحث عن السفينة التاريخية التي كانت ستنقذ البشرية والحياة البرية من الاختفاء التام من الأرض. على الرغم من ندرة الأدلة على بقاء سفينة نوح في نفس المكان لآلاف السنين، يزعم بعض الناس أنهم رأوه.

في عام 1902، ادعى شاب أرمني يدعى جورج هاكوبيان أنه تسلق جبل أرارات ورأى السفينة الأسطورية، لكنه توفي دون أن يتمكن من تحديد مكان العثور عليها على الخريطة. بعد سنوات، ادعى ملازم في الجيش الروسي أنه التقط صوراً للسفينة التوراتية، لكن الأدلة اختفت في ظروف غامضة.

ومع ذلك، ربما يكون المستكشف الهواة غريب الأطوار جورج وايت هو الأقرب لاكتشاف السفينة ؛ حسنًا، بعد رؤية صورة لموقع أثري على بعد 20 كيلومترًا من جبل أرارات، لاحظ وجود هيكل على شكل سفينة، وفي عام 1977 قرر الشروع في أهم مهامه. وجد آثارًا لما زعم أنها السفينة التاريخية ؛ كان هنالك بعض الحزم والخشب المتحجر الذي يشير إلى أنه في ذلك المكان استقرت سفينة سيدنا نوح.

وعلى الرغم من أنه لا يمكن التحقق منه أبدًا، فقد قبل المجتمع الدولي هذه النتائج على أنها مكان محتمل لسفينة نوح. لكن وجودها يظل لغزًا حقيقيًا. هل سيتمكن شخص ما من حله والعثور على مكان سفينة نوح ؟

إقرأ أيضا : مخطوطة فوينيتش : لغز عجز العلماء عن حله ل 5 قرون

سفينة نوح في التوراة :

مكان سفينة نوح

وفقًا للقصة التوراتية، أوكلت هذه المهمة إلى نوح النبيل لإعادة إسكان الأرض من الصفر وبالتالي إنهاء الشر المتزايد للبشرية في تلك اللحظة التاريخية. 127 نوعًا حيوانيًا مختلفًا كان من الممكن أن تكون محمية فيه؛ بناءً على طلب الله نفسه، أزواج من الذكور والإناث ما لا يقل عن 43 من الثدييات المختلفة و 74 طائرًا و 10 زواحف.

إستنادا على التوراة وسفر التكوين في العهد القديم من الكتاب المقدس فان نوح كان ابن لاميخ وكان يعتبر الجيل العاشر بعد آدم وكان عمره 600 عاما عندما اوكل الخالق له مهمة بناء السفينة ومات 350 سنة بعد الطوفان وكان عمره عند الوفاة إستنادا على التوراة 950 عاما.

تقول التوراة أيضاً أن الله محا كل من على الأرض إلا نوح و من كل حيوان غير نجس و طير سبعة أزواج و من كل حيوان نجس زوجين و أنه بعدها أمطر فى اليوم السابع على الأرض مطر غطا أعلى جبل فى الأرض و المطر إستمر لمدة 6 أشهر يعنى 180 يوم و أن المياة تعاظمت فى اليوم 150 و إستقرت المركب بعدها على جبال أراراط بعد أن أمر المطر بالتوقف و بدأ الماء يتناقص على الأرض.

إقرأ أيضا : خريطة بيري ريس : الخريطة العثمانية الغامضة السابقة لزمانها

سفينة نوح في القران :

مكان سفينة نوح

 أما في الإسلام فقد بينت الآية (40) في القرآن من سورة هود أنها سفينة صنعها نوح بوحي الله وأمره فيها بأن يحمل في السفينة من كل نوع من أنواع الحيوانات زوجين، ويحمل فيها أهل بيته إلا من سبق عليهم القول ممن لم يؤمن بالله كابنه وامرأته، ويحمل فيها من آمن معه من قومه، ليهلك جميع من تبقى من المفسدين من قومه الذين كذبوا رسالته بطوفان عظيم.

قال الله تعالى : ( واصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ * وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ * فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ * حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ * وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ * وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ * قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ * وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴾ سورة هود: 37 – 44 .

 فمن خلال هذه الآيات الكريمة التي تتحدث عن قصة نوح عليه السلام وصناعته للسفينة يتبين لنا وصفها : 

1- في البداية أن موضوع السفينة كان غريباً على عليه وعلى قومه ، لأنهم كانوا لا يعرفون السفن وصناعتها بدليل إستغرابهم وسخريتهم منه عليه السلام .
2- تمت صناعة السفينة برعاية الله تعالى ووحيه وهو جبريل عليه السلام .
3- كانت سفينة كبيرة في ذلك الزمان وحمل فيها من كل شيء زوجين إثنين غير الذين آمنوا معه .
4- تمت صناعة السفينة على الأرض اليابسة .
5- بعد إكتمال صناعة السفينة أمر الله تعالى نوح أن يحمل فيها من كل زوجين أثنين .
6- أمر الله تعالى الأرض فأنفجرت ينابيع ، وأمر السماء فأنهمر الماء فألتقى الماء على أمر قد قُدر .
7- جرت بهم كموج كالجبال – لأن الماء قد إرتفع وأبتلع حتى الجبال فأصبحت السفينة كالجبل في البحر .
8- وعندما أراد الله تعالى لها الوقوف ،وقفت على جبل اسمه ( الجودي ) في أرض العراق وأمر الله تعالى السماء أن توقف غيثها ،والأرض أن تبتلع مائها ، وأهلك الله تعالى الظالمين حتى أحد أبناء نوح كان منهم وهو الذي رفض أمر والده بالركوب في السفينة فكان من المغرقين .

إقرأ أيضا : جنة عدن الضائعة : اين تقع وكيف هي أوصافها

-إعلان-

مقالات ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *