-إعلان-

مرض كاواساكي

0

-إعلان-

                                                                                                                            

                               مرض  كاواساكي   

-إعلان-

    لقد أثار إنتشار مرض ” كاواساكي ” في الساعات الأخيرة الكثير من الجدل و الهلع و الخوف ، خاصة في ظل الضروف الحالية التي يعيشها العالم بسبب إنتشار مرض كورونا. من جهة أخرى لقد تم تسجيل أول حالات كاواساكي في الجزائر و هو ما دفع العديد من الناس للتساؤل حول مدى خطورة هذا المرض ؟ و ما مدى سرعة إنتشاره و ما هي الأساليب التي يجب إتخاذها للوقاية منه. في موضوع اليوم سنتطرق للحديث عن مرض كاواساكي و عن أعراضه و كيفية الوقاية منه و في الأخير نرجو السلامة و الصحة لأشقائنا في الجزائر و في كل ربوع وطننا العربي .    

   

ما هو مرض كاواساكي:

مرض كاواساكي مرض متواجد منذ زمن و ليس حديث العهد أو مرتبط بفايروس كورونا . يرجع تاريخ ضهور أول حالة إصابة بالمرض سنة 1967 على يد طبيب أطفال ياباني كان إسمه ” توميساكو كاواساكي” و هكذا سمي المرض على إسمه. لكن و على الرغم من وجود المرض منذ سنوات طويلة إلا أنه يعتبر من الأمراض الغير معدية و من النادر الإصابة به. 

ما مدى سرعة إنتشار مرض كاواساكي:

يعد مرض كاواساكي مرضا غير معدي و هو بالفعل من الأمراض النادرة حيث لم تسجل إلا إصابات قليلة جدا منذ إكتشافه . و من الجدير بالذكر أن هذا المرض ينتشر في كل أنحاء العالم ، لكنه ينتشر بصورة كبيرة على وجه الخصوص في اليابان المكان الذي أكتشف فيه. 

ما هي فئات الأعمار الأكثر إصابة بمرض كاواساكي:

يستهدف مرض كاواساكي الأطفال في أغلب الحالات إن لم نقل كلها و يصيب المرض الأطفال الذين تكون أعمارهم أقل من 5 سنوات بنسبة مئوية تتعدى ال 80 في المئة ، بينما يكون معدل الإصابات مرتفعا و في ذروته بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 شهرا و السنتين. و من الجدير بالذكر أن هذا المرض يصيب الأولاد أكثر من البنات ، كما أن نسبة الإصابة به ترتفع عند نهاية فصل الشتاء و فصل الربيع مما جعل العديد من الخبراء يصنفونه ضمن خانة الأمراض الموسمية.

ما هي أعراض مرض كاواساكي:

من الأعراض المصاحبة لضهور مرض كاواساكي: 
  1. تورم الأوعية الدموية مما قد يسبب مضاعفات كبيرة في الشرايين التاجية.
  2. حمى مرتفعة غير مفهومة أو معلومة السبب .
  3. تمدد الأوعية الدموية و هو أمر خطير وجب الحذر منه لأنه قد يسبب أزمة قلبية .
  4. إحمرار كبير في كلتا العينين .
  5. ظهور أنواع مختلفة من الطفح الجلدي كالحصبة مما  يؤثر كثيرا على جلد الطفل ، إذ أنه من الممكن ملاحظة إحمرار غير طبيعي للبشرة .
  6. تورم الأقدام و اليدين و إحمرار في البطن .
  7. آلالام آلمفاصل و تورمها بجانب الصداع و الإسهال في بعض الحالات .
  8. تشقق الشفاه و إحمرارها بالإضافة إلى إحمرار كبير في اللسان و هي من الأعراض الأكثر شيوعا.

كيفية الوقاية من مرض كاواساكي:

تستمر أعراض هذا المرض غالبا لمدة تتراوح بين شهر و 3 أشهر، حيث يلاحظ ظهور حمى  حادة في أول أسبوعين و ظهور باقي الأعراض تدريجيا و عند تحديد إصابة الطفل بالمرض أو الإشتباه في إصابته بالمرض ، يجب إدخاله فورا للمستشفى من أجل تقليص المضاعفات المصاحبة للمرض ، حيث يبدأ الأطفال في تلقي جرعات من الغلوبولين المناعي الوريدي و الأسبرين و اللذان يساعدان في تقليل و تقليص الإلتهابات بشكل فعال جدا و تفادي العديد منا لمضاعفات ، إلا أن ثمن هذا العلاج يعتبر غاليا نوعا ما ، لكنه العلاج االأكثر فعالية في مثل هاته الحالات. من الجدير بالذكر أن أغلب المصابين بالمرض يتعافون منه و أن نسبة الشفاء منه مرتفعة جدا، لكن أهم شيء هو إكتشاف أعراض المرض في مرحلة مبكرة و التعامل معها كما يجب و بدء العلاج في أقرب وقت ممكن ، تجنبا لمضاعفات لا يحمد عقباها.
– لمعرفة المزيد من التفاصيل الدقيق عن مرض كاواساكي و عن أعراضه و كيفية العلاج و الوقاية يمكنك قرائة ملف بالعربي مكتوب من طرف جمعية محاربة روماتيزم الأطفال في أوربا، أنقر هنا.

المصادر المعتمدة:

حكمة اليوم:

كما عودناكم أعزائي المتابعين و المتابعات كل يمو حكمة و مقولة مفيدة و حكمة اليوم:
الصحة تاج على رؤوس الأصحاء . فأحمدو الله على نعمة الصحة.

-إعلان-

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.