ماذا سيحدث لو اختفت الكهرباء : هل سنرجع لحياة الإنسان البدائي

-إعلان-

ماذا سيحدث لو اختفت الكهرباء كليا من العالم وكيف ستكون الحياة التي نعرفها بعد ذلك ؟ الطاقة الكهربائية هي أساس حضارتنا الحديثة. تخيل ما سيحدث إذا تم قطع الإمدادات الكهربائية والتيار الكهربائي.

ماذا قد يحدث ؟ لن تعمل إشارات المرور، وسيتم إبطاء حركة المرور. مضخات المياه لن تعمل أيضًا وسوف ينفد الماء. وإذا نظرنا إلى أبعد من ذلك، فإن الطعام الذي نحتفظ به في الثلاجة أو الفريزر سيبدأ في التحلل، وفي المباني لن يكون من الممكن استخدام المصعد، وفي المستشفيات سيكون الوضع فوضويًا وكارثيا وسيتأثر إنتاج الصناعات بشكل مهول.

عند نفاد الكهرباء، من الممكن أن يظل الكوكب ليس فقط في الظلام بسبب قلة الضوء، ولكن أيضًا الأفكار البشرية بفضل اعتمادنا على هذه الأجهزة الإلكترونية بشكل مبالغ فيه.

لا تستطيع مجتمعات اليوم، مهما كان مستوى رفاهيتها، أن تعمل أو تعيش بدون إمدادات كافية ومنتظمة من الطاقة.

إقرأ أيضا : ماذا سيحدث لو انقرض البشر : تعرف على شكل الحياة على كوكب الارض بدوننا

أهمية الكهرباء في حياتنا :

ماذا سيحدث لو اختفت الكهرباء

بدون الكهرباء سيكون الوضع مأساويا، فكر في جميع الأجهزة التي ستتوقف عن العمل في الوقت الحالي أو عند نفاد بطاريتها، كهاتفك الخلوي مثلا وجهاز الحاسوب الخاص بك ! لن يكون هناك واي فاي و لا أنترنت.

تضيء الطاقة الكهربائية منازلنا وتدفئ المساحات التي نعيش فيها. فهي تغذي المصانع التي تزودنا بالسلع المادية الوفيرة. حقا الطاقة هي أساس حضارتنا الحديثة.

ربما سمعت مؤخرًا عن أزمة الطاقة التي يمر بها العالم، وذلك لأن مجتمعنا، يعتمد على الطاقة بشكل أساسي في كل المجالات.

تأتي نسبة كبيرة من الطاقة التي نستخدمها من مصادر غير متجددة (مثل النفط)، لذلك يجب أن نراهن على زيادة استخدام مصادر الطاقة المتجددة والمستدامة، وكذلك على تثقيف الناس لاستخدام الطاقة بشكل أكثر كفاءة.

لطالما احتاج البشر دائمًا ومنذ الأزل إلى مصدر مستمر للطاقة للبقاء على قيد الحياة، لقد إكتشف الإنسان البدائي النار والتي شكلت نقلة نوعية في حياة البشر وساهمت في تدفئة البشر وحمايتهم من الحيوانات المفترسة وفي طهي الطعام واللحوم بدلا من أكلها نيئة.

ليأتي بعدها إكتشاف الكهرباء والتي تعتبر مصدرا أساسيا ينتج قوة كبيرة لا تنضب، وساهمت في كل شكل من أشكال الحياة في زمننا الحالي.

إقرأ أيضا : ماذا لو اختفت الشمس : حقائق غريبة ستصيبك بالذهول

ماذا سيحدث لو اختفت الكهرباء :

ماذا سيحدث لو اختفت الكهرباء

هل تساءلت يومًا ماذا سيحدث لو اختفت الكهرباء ؟ قد لا يفكر البعض في العواقب الوخيمة التي ستحدث في جميع أنحاء العالم إذا اختفت الكهرباء، لكن البعض الآخر يدرك تماما تلك العواقب الكارثية التي ستنتج عن إختفاء الكهرباء.

نعتمد حاليًا على الكهرباء في جميع مهامنا اليومية، من وقت استيقاظنا حتى نهاية اليوم عندما نخلد إلى الفراش وإذا توقفت هذه الخدمة عن العمل، فستبدأ في خلق حالة من الفوضى، وهذه الحقيقة ستسبب الذعر بين السكان بشكل سيجعلنا غير مستعدين ومتوقعين لهذا الوضع.

نحن في خطر دائم لحدوث هذا في أي وقت، أشياء غير متوقعة مثل العاصفة الشمسية أو بعض الظواهر الأخرى المماثلة قد تترك الأرض في الظلام وفجأة لمدة 3 أيام ء أو أكثر بدون كهرباء.

يمكننا أن نعيش في الظلام لفترة قصيرة، ولدينا الوسائل التي نتعامل بها مع هذا الوضع، ولكن سيحدث تدمير كامل لجميع الشبكات الكهربائية في العالم وسيستغرق حلها وقتًا طويلاً.

-إعلان-

بين عشية وضحاها سنكون بمعزل عن العالم الخارجي تمامًا، بدون هواتف محمولة أو أجهزة كمبيوتر أو أجهزة كمبيوتر محمولة أو أجهزة تلفزيون، ستنهار المستشفيات لأن مولدات الكهرباء لا يمكن أن تستمر في العمل لفترة طويلة.

نحن عبيد للأجهزة الإلكترونية وفكرة نفاد بطارية الهاتف المحمول وليس لدينا طريقة لشحنها ترعبنا، والآن تخيلوا هذا السيناريو لأسابيع وشهور وربما سنوات، سنعود ربما لحياة الإنسان البدائي القديم وسنستعمل أدوات ووسائل بدائية لقضاء حاجاتنا اليومية, وسننفصل عن التكنولوجيا وعن العالم المتقدم والمتطور ما عهدناه.

إقرأ أيضا : ماذا لو اختفى الماء : كيف ستكون الحياة على كوكب الأرض

اختفاء التكنولوجيا والحياة التي نعرفها :

ماذا سيحدث لو اختفت الكهرباء

ماذا سيحدث لو اختفت الكهرباء في عصرنا الحالي ؟ الجواب هو : لا مقابس ولا بطاريات ولا مصابيح كهربائية ولا مفاتيح ولا تدفئة ولا مروحة ولا ثلاجة ولا موقد سيراميك ولا هاتف محمول ولا واي فاي ولا إنترنت. بدون الكثير من الطعام الساخن ، بدون القدرة على القراءة ليلاً ، بدون WhatsApps و Facebook ، بدون الاستماع إلى الموسيقى Spotify، بدون معلومات وأخبار ومستجدات.

لا وسائل نقل، ولا أجهزة كمبيوتر، أو آلات حاسبة، ناهيك عن الانقلاب الذي سيعاني منه النظام الصحي. سنعيش لوقت أقل بسبب تدهور حالات المستشفيات وبالتالي هذا سيعني أيضًا معاناة أكبر.

الطاقة الكهربائية بالغة الأهمية لأن النشاط البشري كل ثانية، يحتاج للطاقة لاستخدامها بطريقة لا غنى عنها في الزراعة (الأسمدة ، المجففات ، المبيدات ، الحصادات ، …)، في جميع العمليات الصناعية (الحرارة، البرودة، المعادن، الطعام، الملابس، … في النقل (البري، البحري والجوي) في المنازل، في الأنشطة الترفيهية، في الخدمات (المالية ، المعلومات ، الاتصالات …).

باختصار، المجتمعات الحالية بغض النظر عن مستوى رفاهيتها، لا يمكنها العمل أو البقاء على قيد الحياة بدون إمدادات كافية ومنتظمة من الطاقة، بحيث تكون العملية الكاملة لدورة الطاقة (الحصول على الطاقة ومعالجتها وتوفيرها أينما ومتى كان ذلك مطلوبًا وفي الوقت المناسب بأقل تكلفة ممكنة).

الطاقة تشكل جزءًا مهمًا من النظام الاقتصادي العالمي. وبسبب كل هذا وبسبب طبيعتها “التي لا يمكن الاستغناء عنها”، تعد الطاقة عاملاً جيوسياسيًا وجيوإقتصاديًا يلعب دورًا رائدًا في العلاقات الإنسانية والتعايش بصراعاته وإنجازاته.

نادرًا ما نتوقف حقًا عن التفكير فيما سنفعله وكيف يمكننا البقاء على قيد الحياة في عالم بدون آلات كهربائية. من الواضح أن أسلافنا قاموا بعمل رائع وعاشوا على هذا النحو حتى منتصف القرن التاسع عشر، ولكن سيكون من المؤلم بالتأكيد العودة إلى عالم لا توجد فيه ثلاجات لحفظ الطعام، ولا توجد أنظمة اتصال لربطنا ببقية العالم.

إقرأ أيضا : ماذا لو اختفى النحل ماذا سيحدث للحيوانات والبشر والطبيعة

عالم بلا كهرباء :

ماذا سيحدث لو اختفت الكهرباء

ربما سنعود إلى نمط الحياة الذي كان سائداً في منتصف القرن التاسع عشر ، عندما كانت الآلات تعمل بالبخار وكان أفضل ترفيه هو قراءة كتاب.

  • لم نتمكن من مشاهدة التلفزيون.
  • ستكون الألعاب في الشارع وباستخدام الخيال.
  • يجب أن نقول وداعًا للميكروويف والتكييف.
  • ستكون وسيلة النقل مرة أخرى هي الخيول والدراجات وفي أحسن الأحوال السيارات البخارية.
  • بدون كهرباء، نقول وداعا للراديو والتلفزيون والهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر.
  • ستقتصر الإضاءة على الشموع أو الفوانيس.
  • إن أفضل وسيلة اتصال هي البريد.
  • لا يوجد سلالم متحركة أو مصاعد، سيكون خيارك الأفضل هو استخدام السلالم للوصول إلى شقتك•
  • في مجال الطب نقول وداعا لأشعة الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية والأشعة السينية والموجات فوق الصوتية.

لقد عشنا مع الكهرباء المريحة لسنوات عديدة، لذلك لا أعتقد أننا مستعدون للتخلي عنها.

ومع ذلك، نحن بحاجة إلى تغيير الطريقة التي نحصل عليها، وهذا هو سبب أهمية الطاقة المتجددة اليوم.

في غضون سنوات قليلة ستكون الطاقات المتجددة هي المصدر الرئيسي للطاقة في العالم، فهل أنت مستعد للاستفادة منها؟

إقرأ أيضا : ماذا لو اختفى الإنترنت : كيف ستصبح حياتنا بعدها

-إعلان-

مقالات ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *