-إعلان-

كيف تعالج الأرق : نصائح وإرشادات لنوم عميق وهادئ

0

-إعلان-

ما هو الأرق :

كيف تعالج الأرق ؟ ماهو الأرق وماهي أعراضه ومسبباته ؟ في الواقع غالبًا ما يشتكي الأشخاص الذين يعانون من الأرق من بعض المشكلات التالية :

  • صعوبة في البقاء نائمين (يستيقظون عدة مرات في الليلة).
  • الاستيقاظ المبكر في الصباح.
  • الشعور بعدم النوم بشكل جيد.

خلال النهار، يعاني الأشخاص المصابون بالأرق من :

  • التعب المزمن والشعور بالحاجة إلى النوم.
  • القلق أو الاكتئاب.
  • اضطرابات الذاكرة أو قلة الانتباه.
  • التهيج والعصبية.

أسباب الأرق :

كيف تعالج الأرق
كيف تعالج الأرق وتحظى بنوم عميق وهادئ

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الأرق ومنها :

  • أمراض نفسية مثل الاكتئاب واضطرابات القلق.
  • ساعات النوم غير الكافية (القيلولة، وتناول الكافيين و / أو الكحول، والنشاط البدني القوي قبل النوم، وأوقات النوم / الاستيقاظ غير المنتظمة، والبقاء في السرير لساعات عديدة، والأنشطة الفكرية قبل النوم، وما إلى ذلك).
  • الأمراض المزمنة التي تظهر مع ألم أو ضيق في التنفس (الأمراض الروماتيزمية، الألم العضلي الليف، مرض الانسداد الرئوي المزمن، الربو، قصور القلب، الارتجاع المعدي المريئي، قرحة المعدة / الاثني عشر).
  • الأمراض التي تحدث أثناء النوم (متلازمة توقف التنفس أثناء النوم، متلازمة تململ الساق، حركات الساق الدورية، إلخ).
  • الأدوية (المنبهات، مضادات الاكتئاب، المهدئات أو المنومة).
  • نمط نوم غير منتظم، جداول عمل متناوبة.
  • الأرق الكاذب (يشكو المريض من أنهم لا ينامون جيدًا على الرغم من أن دراسات النوم لا تظهر أي مشاكل).

إقرأ يضا : ما هو الاحتلام : كل ماتود معرفته عن الاحتلام وأسبابه

هل الأرق مشكلة شائعة ؟

95 ٪ من السكان البالغين يعانون من بعض نوبات الأرق العابر في حياتهم.

أشكال الأرق المزمنة (التي تستمر 6 أشهر على الأقل) تعاني منها فقط بين 8 و 18٪ من الناس.

-إعلان-

على الرغم من كونها مشكلة شائعة، إلا أن 5٪ فقط يزورون الطبيب. إذن كيف تعالج الأرق ؟

من هم الأكثر عرضة لمشكلة الأرق :

  • مطلقات، أرامل، عاطلات عن العمل.
  • أولئك الذين يعانون من أمراض الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية.
  • أولئك الذين يعانون من القلق والاكتئاب.
  • أولئك الذين يعيشون حياة مرهقة.
  • أولئك الذين يعانون من عدم انتظام أوقات النوم والاستيقاظ.
  • أولئك الذين يشربون الكحول قبل النوم.
  • المدخنون.
  • أولئك الذين يشربون الكافيين.
  • أولئك المعرضون للضوضاء المحيطة.

إقرأ يضا : ما هو الطمث : كل ما تودين معرفته عن فترة الحيض بأدق التفاصيل

ما هي عواقب الأرق على صحتي :

يمكن أن يتسبب الأرق في العديد من المشاكل الصحية ومنها :

  • الشعور بالتعب أو الإرهاق أو نقص الطاقة.
  • فرص أكبر للقلق والاكتئاب والتوتر.
  • تدني جودة الحياة.
  • زيادة احتمال وقوع حوادث المرور أو حوادث العمل.
  • ضعف الإدراك العصبي (فقدان الذاكرة والانتباه واضطرابات التعلم).

إقرأ يضا : كيف انزل وزني : نصائح وإرشادات قيمة لفقدان الوزن

كيف تعالج الأرق :

أول شيء هو تحديد الأسباب التي تسبب ذلك. هناك تدابير عامة يمكن تطبيقها على جميع مرضى الأرق. هذه هي قواعد النوم الجيد التي تشمل :

  • قلل من الوقت في السرير (إذا استيقظت ولم تستطع العودة للنوم، فقم ولا تمكث في السرير).
  • تجنب التبغ والكحول والقهوة.
  • تجنب التمارين الشاقة قرب موعد النوم.
  • تجنب النشاط الفكري قبل ساعتين من موعد النوم.
  • إذا لم تستطع النوم، انهض وغيّر الأماكن. عد إلى الفراش فقط عندما تشعر بالنعاس.
  • تجنب الوجبات الكبيرة في الليل.
  • الحفاظ على انتظام وقت الاستيقاظ.
  • تجنب القيلولة أثناء النهار.
  • حاول تقليل التوتر في حياتك عن طريق تغيير الأشياء التي تسببه.
  • تشمل الإجراءات الأخرى : علاجات الاسترخاء، وعلاجات تقييد النوم، والعلاج النفسي.

التدابير الدوائية :

يوجد اليوم مجموعة متنوعة من الأدوية لعلاج أنواع مختلفة من الأرق (المهدئات، المنومات، مضادات الاكتئاب). كمقدمة عامة، يجب تحديد الأسباب التي تسبب الأرق واختيار الأدوية الأكثر ملاءمة. يجب تجنب تناول “الحبوب المنومة” دون إجراء تشخيص صحيح مسبقًا للعوامل التي تزيد من الأرق.

إقرأ يضا : مرض النقرس : الأعراض وسبل العلاج

-إعلان-

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.