كيف اعالج الزكام : طرق فعالة لمواجهة نزلات البرد

-إعلان-

كيف اعالج الزكام ؟ سؤال يطرح نفسه بقوة، خصوصا بعد حلول فصل الشتاء وإنتشار الإنفلونزا الموسمية. في مقال اليوم، سنتطرق لأكثر الطرق التقليدية والفعالة لعلاج الزكام والإفلونزا الموسمية ونزلات البرد الحادة والتي عادة ماتسبب الكثير من الإزعاج للعديد من الناس.

التشخيص :

يمكن تشخيص معظم الأشخاص المصابين بنزلات البرد من خلال علاماته وأعراضه. إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بعدوى بكتيرية أو مرض آخر، فقد يطلب إجراء أشعة سينية أو اختبارات مختلفة لاستبعاد الأسباب الأخرى لأعراضك.

إقرأ أيضا : فوائد فيتامين سي المدهشة لصحة الإنسان

العلاج وكيف اعالج الزكام :

كيف اعالج الزكام عند إصابتي بنزلة برد أو إنفلونزا ؟ في الواقع، لا يوجد علاج لنزلات البرد. المضادات الحيوية ليست مفيدة ضد فيروسات البرد ويجب عدم استخدامها ما لم يكن هناك عدوى بكتيرية. يهدف العلاج إلى تخفيف العلامات والأعراض.

تشمل إيجابيات وسلبيات علاجات البرد شائعة الاستخدام ما يلي :

  • المسكنات : لتخفيف الحمى والتهاب الحلق والصداع، يلجأ الكثير من الناس إلى عقار الاسيتامينوفين (تايلينول ، وغيره) أو مسكنات الآلام الخفيفة الأخرى. تناول عقار الاسيتامينوفين لأقصر وقت ممكن واتبع التعليمات الموجودة على الملصق لتجنب الآثار الجانبية.

توخى الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال أو المراهقين. يجب ألا يتناول الأطفال والمراهقون الذين يتعافون من جدري الماء أو أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا الأسبرين مطلقًا. وذلك لأن الأسبرين تم ربطه بمتلازمة راي، وهو مرض نادر ولكنه قاتل، لدى هؤلاء الأطفال.

ضع في اعتبارك إعطاء طفلك مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية والمصممة للأطفال الرضع أو الأطفال الصغار وتشمل هذه الأدوية أسيتامينوفين (تايلينول للأطفال ، وفيرال ، وغيرها) أو إيبوبروفين (أدفيل للأطفال ، وموترين للأطفال ، وغيرهما) لتخفيف الأعراض.

  • بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان : يمكن للبالغين استخدام قطرات أو بخاخات مزيلة للاحتقان لمدة تصل إلى خمسة أيام. يمكن أن يسبب الاستخدام طويل الأمد تأثيرًا مرتدًا. يجب ألا يستخدم الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات قطرات أو بخاخات مزيلة للاحتقان.
دواء الزكام
  • شراب السعال : توصي إدارة الغذاء والدواء (FDA) والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بشدة بعدم إعطاء أدوية السعال والبرد التي لا تستلزم وصفة طبية للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات ، حيث يمكن أن تكون ضارة. لا يوجد دليل جيد على أن هذه الأدوية مفيدة أو آمنة للأطفال.

لا يُنصح عمومًا بإعطاء أدوية السعال أو البرد لطفل أكبر سنًا، ولكن إذا فعلت ذلك، فاتبع الإرشادات الموجودة على الملصق. لا تعطي طفلك دواءين يحتويان على نفس العنصر النشط، مثل مضادات الهيستامين، ومزيلات الاحتقان، أو مسكنات الألم. يمكن أن يؤدي تناول الكثير من المكون الفردي إلى جرعة زائدة عرضية.

-إعلان-

  • تناول المكملات الغذائية التي تقوي من مناعة الجسم : من المعروف جدا، أن فيتامين سي وفيتامين دي والزنك تقوي المناعة بشكل ملحوظ ومثبت علميا، لذلك فالإقبال على تناولها بشكل منتظم، من شأنه أن يزيد من مناعة الجسم، وبالتالي تجنب نزلات البرد العنيفة.

إقرأ أيضا : فوائد فيتامين د العظيمة للجسم، وكيفية الحصول على هذا الفيتامين

نمط الحياة والعلاجات المنزلية :

كيف اعالج الزكام بوصفات منزلية ؟ لتشعر بالراحة قدر الإمكان عند إصابتك بنزلة برد، جرب ما يلي :

  • اشرب الكثير من السوائل : الماء أو العصائر أو المرق الصافي أو ماء الليمون الدافئ خيارات جيدة. تجنب الكافيين والكحول، حيث يمكن أن يسبب لك الجفاف.
  • تناول حساء الدجاج : غالبًا ما يكون حساء الدجاج والسوائل الساخنة الأخرى مريحًا ويمكن أن يخفف الاحتقان.
  • الراحة : إذا أمكن، ابق في المنزل وتغيب عن العمل أو المدرسة إذا كنت تعاني من الحمى أو السعال الشديد، أو إذا شعرت بالنعاس بعد تناول الدواء. بالإضافة إلى فرصة الراحة، فإن البقاء في المنزل سيقلل من فرص نقل العدوى للآخرين.
  • ضبط درجة حرارة ورطوبة الغرفة : حافظ على دفء غرفتك، ولكن ليس شديد الحرارة. إذا كان الهواء جافًا، يمكن لمرطب الجو أو المرذاذ البارد ترطيب الهواء وتخفيف الاحتقان والسعال. الحفاظ على نظافة المرطب لتجنب تكاثر البكتيريا والعفن.
  • تهدئة وتليين الحلق : الغرغرة بالماء المالح ، 1/4 إلى 1/2 ملعقة صغيرة من الملح المذاب في 4 إلى 8 أوقيات كوب (120 إلى 240 مل) من الماء الفات ، يمكن أن يخفف مؤقتًا من التهاب الحلق.
  • استخدم قطرات محلول ملحي للأنف : للمساعدة في تخفيف احتقان الأنف، جرب قطرات الأنف المالحة. يمكن أن تساعد هذه القطرات في تخفيف الأعرا ، حتى عند الأطفال، ويمكنك شرائها بدون وصفة طبية.

عند الرضع، قم بمص الخياشيم بلطف بواسطة لمبة مطاطية (أدخل البصلة حوالي 1/4 إلى 1/2 بوصة، أو حوالي 6 إلى 12 ملم) بعد وضع قطرات المحلول الملحي.

إقرأ أيضا : جهاز المناعة : كيف يعمل ؟ وكيف تقوي جهازك المناعي

  • أخذ حمام ساخن، أفضل علاج منزلي : سيساعد بخار الماء الساخن على طرد المخاط وتقليل احتقان الأنف. حاول أن تستنشق البخار ببطء ثم حاول أن تسعل أو تنفث أنفك لتنظيف مجرى الهواء. وفقًا لبعض الخبراء من مركز كارديف للبرد المشترك (المملكة المتحدة)، فإن أخذ 20 دقيقة في حوض الاستحمام بالماء الساخن ينشط دفاعاتك ويمكن أن يبطئ انتشار الفيروس في الأنف.
  • اشرب عصير البرتقال : يحمي فيتامين سي الأغشية المخاطية للأنف والبلعوم والحنجرة، ويمنعها من أن تصبح ملتهبة وتنتج المزيد من المخاط. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لفيتامين C الذي تجده في البرتقال أو الكيوي أن يقصر من مدة الإمساك يومًا ما لأنها أطعمة تقلل المخاط هنا يمكنك العثور على المزيد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي.
كيف اعالج الزكام : اشرب عصير البرتقال
كيف اعالج الزكام : اشرب عصير البرتقال
  • اجمع بين البروبوليس وإشنسا : هذا المزيج من أفضل العلاجات الطبيعية لعلاج نزلات البرد بدون دواء. وسيساعدك البروبوليس في علاج التهاب الحلق بفضل خصائصه المضادة للفيروسات والالتهابات. إشنسا من جانبها ستعزز دفاعات الجسم وجهاز المناعة لمحاربة الفيروسات والبكتيريا.
  • استخدام المناديل الورقية : حتى لو بدا لك أنه يمكن إعادة استخدامه مرة أخرى ، فتجنب لمس منديل مستخدم بالفعل بيديك. بهذه الطريقة ، وفقًا للخبراء، ستتجنب إعادة الاتصال بنفسك, لذلك قم نرمي المناديل المستعملة والمليئة بالبكتيريا حالا واستعمل بدلا منها مناديل جديدة.
  • اشرب الكثير من الماء : يمكن أن يكون الحفاظ على رطوبة جيدة أمرًا أساسيًا لإزالة المخاط وتخفيف التهاب الحلق وتجديد السوائل التي قد فقدها جسمك إذا كنت تعاني من الحمى. من المهم تجنب الكحول، لأنه يسبب الجفاف ويمكن أن يعيق عملية الشفاء.
  • الغرغرة : إنه العلاج المنزلي النموذجي للجدة ولكنه يعمل. سوف تساعد الغرغرة في تخفيف التهاب الحلق والتهاب الحلق وطرد المخاط. لذلك قم بغرغرة حلقك بالماء الدافيء والملح من 3 إلى 4 مرات يوميا، للمساعدة في تليين الحلق.
  • عدم تناول المضادات الحيوية : حتى لو شعرت بأنك في حالة سيئة ولديك حمى، تجنب تناول المضادات الحيوية إلا إذا وصفها طبيبك. يمكن أن يضعف هذا الدواء جهاز المناعة لديك، ويؤدي إلى تفاقم أعراض البرد، ولديه مضاعفات أخرى لا تتوقعها.
  • جهز الغرفة لنوم هانئ ليلاً : حافظ على رطوبة جيدة. للقيام بذلك، ضع وعاءًا من الماء بالقرب من مصدر حرارة حتى ينبعث منه البخار. سيؤدي ذلك إلى إزالة الهواء الجاف الذي يمكن أن يهيج أنفك وحلقك ويخفف الاحتقان.
  • استخدم وسادتين : يمكن أن يساعدك رفع رأسك قليلاً أثناء النوم على التنفس بشكل أفضل. ستجعل المخاط ينزل ولا يتراكم في أنفك أو صدرك أو حلقك.

إقرأ أيضا : التهاب الحلق الحاد : الأسباب والعلاج

-إعلان-

مقالات ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *