كنز الملك جون : أحد أهم الكنوز المفقودة في التاريخ

-إعلان-

يعتبر كنز الملك جون من بين أهم وأثمن الكنوز المفقودة والتي أسالت لعاب صائدي الكنوز وجامعي الآثار والمؤرخين على مر العصور.

تقول المصادر التاريخية، إن كنز الملك جون. تم فقده بشكل غامض في عام 1216 أثناء عودته من بلدة Bishops Lynn باتجاه قلعة Newark.

نظرًا لأن الملك كان يشعر بالمرض ، فقد قرر أن يسلك الطريق الأبطأ والأكثر أمانًا ، والذي كان يحيط بمصب The Wash الشهير ، وهو مصب لبحر الشمال.

ومع ذلك، فإن حراسه بكل متعلقاتهم بما في ذلك جواهر التاج الملكي، سلكوا أقصر طريق عبر المصب. بعد ذلك اختفى الحراس والعربات في ظروف غامضة. توفي الملك جون بعد أيام قليلة. وتقدر قيمة الكنز بحوالي 70 مليون دولار في وقتنا الحالي.

إقرأ أيضا : قطار الذهب النازي : أسطورة أسالت لعاب صائدي الكنوز

نبذة عن الملك جون :

كنز الملك جون
لقد كان الملك جون جشعا يحب الرفاهية وحياة البدخ

وُلد جون الأول ملك إنجلترا في 24 ديسمبر 1166، وهو شقيق وخليفة عرش ريتشارد قلب الأسد. وكملك كان جون معروفا بأنه شديد القسوة وعدم الكفاءة.

بعد ولادته بفترة قصيرة، انتقل جون من إليانور إلى رعاية مرضعة، وقد كانت هذه ممارسة تقليدية لدى العائلات النبيلة في العصور الوسطى.

كان جون قصيرًا نسبيًا، إذ بلغ طوله نحو 5 أقدام و5 بوصات (1.65 متر)، مع «جسم قوي وبصدر برميلي» وبشعر أحمر داكن.

ستمتع جون بالقراءة وأقام، ما كان أمرًا غير معتاد في تلك الفترة، مكتبة متنقلة من الكتب. وكان يستمتع بالمقامرة، ولا سيما في لعبة الطاولة، وكان صيادًا متحمسًا حتى بمعايير العصور الوسطى.

أصبح جون «خبيرًا في المجوهرات» وأنشأ مجموعةً كبيرة واشتهر أيضًا بملابسه الفخمة وأيضًا، وفقًا للمؤرخين الفرنسيين، بعقشه للنبيذ السيئ.’

إقرأ أيضا : ذهب ياماشيتا المفقود : لغز أسال لعاب صائدي الكنوز

التربع على العرش :

كنز الملك جون

بدأ مع شقيقه تمردًا ضد والدهم ومع وفاة هنري الثاني، صعد ريتشارد الأول الملقب بقلب الأسد، إلى السلطة ومنح العديد من الأراضي لأخيه. من المعروف أن جون حاول اغتصاب عرش أخيه أثناء مشاركته في حملته الصليبية الثالثة، لكن عند عودته عفا عنه شقيقه ريتشارد.

في سنة 1199، توفي ريتشارد الأول ليخلفه أخوه ويتسلم زمام الأمور. لم يكن جون معروفًا تمامًا بأعماله الطيبة أو قدراته القيادية. أصبح عهده استبداديًا بشكل متزايد ولتمويل حملاته العسكرية أخذ المال بالقوة ورفع الضرائب وصادر الممتلكات وجمع كنوز وأموال وجواهر لاتقدر بثمن.

-إعلان-

كان لدى الملك جون الكثير من الهوس لاقتناء قطع مجوهرات لا تقدر بثمن ، بطرق غير تقليدية … إغتنم الكثير من المجوهرات والألواح الذهبية لنفسه، كما إستفاد حراسه وجنوده وأتباع البلاط من هذه الثروات.

إقرأ أيضا : كنز جزيرة البلوط الملعونة الذي لم يستطع أحد الوصول إليه

كنز الملك جون :

كنز الملك جون

أحب الملك جون الأول ملك إنجلترا الرفاهية وحياة البدخ وقضى معظم حياته في نهب الأديرة. حتى بعد أن فقد مملكته، جاب المملكة المتحدة الحالية بعربات محملة بالذهب والأحجار الكريمة والعملات المعدنية وأشياء ثمينة أخرى.

في عام 1216، غرقت إحدى قوافله مع حاشية من الجنود محملة بالجواهر في بعض المستنقعات أثناء سفره من لينكولنشاير إلى نورفولك.

وصل الملك مع حاشيته إلى منطقة تسمى The Wash ، حيث كانت هناك مساحات كبيرة من المستنقعات والمستنقعات شديدة الخطورة.

أصيب الملك جون بمرض الزحار وقرر العودة إلى قلعة نيوارك عبر Wisbech.

سلك هو والوفد المرافق الطريق الأبطأ والأكثر أمانًا في منطقة The Wash بأكملها، ومع ذلك، فإن جنوده وعرباته مليئة بممتلكاته الشخصية ، بما في ذلك جواهر التاج التي ورثها عن جدته إمبراطورة ألمانيا، فقد سلكوا أقصر طريق عبر المستنقعات.

عندما وقعوا في ارتفاع المد، لم يكن لديهم وسيلة للهروب وغرقوا ربما بالقرب من جسر ساتون ولقد رجح هاته الفرضية العديد من العلماء والمؤرخين.

على الرغم من حقيقة أن المنطقة جافة بالفعل وأن المكان الذي يمكن العثور فيه على هذه البقايا معروف، لم يتمكن أحد من العثور حتى على عملة واحدة من كنز الملك جون المفقود.

إقرأ أيضا : أسطورة مدينة إلدورادو الضائعة : مدينة الذهب المفقودة

وفاة الملك الجشع :

كنز الملك جون

نجا الملك جنود بمعجزة هو وبعض من جنوده ومرافقيه الذين يعدون على رؤوس الأصابع.

لكن ضاعت العربات المليئة بكنوز الملك ولم تسترد قط. هذه المصيبة للملك كانت بمثابة ضربة هائلة أثرت على صحته وحالته العقلية. أصيب بالدوسنتاريا وسافر من مكان إلى آخر بلا هدف، حتى توفي ذات ليلة كان قلعة سليفورد.

توفي الملك جون بعد بضعة أيام في 18 أكتوبر 1216 في قلعة نيوارك في نوتنغهامشير. ربما يكون ما حدث حقًا أكثر تعقيدًا نظرًا لأنه تم تداول العديد من النسخ المشبوهة لكيفية وفاته، ولم يتم العثور على جواهر التاج مرة أخرى.

تم دفنه في كاتدرائية وورسيستر بإنجلترا.

قيمة الكنز المقدرة : 70 مليون دولار.

محتوى الكنز : جواهر التاج ، أكواب ذهبية وفضية ، قضيب ذهبي بحمامة ، سيف تريسترام ، عملات ذهبية ، أحجار كريمة ولآلئ.

الموقع : بريطانيا العظمى / المملكة المتحدة.

-إعلان-

مقالات ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *