قصة معزوفة الشيطان المقطوعة الموسيقية التي علمها الجن للإنسان

-إعلان-

هل سمعت من قبل عن رواية و قصة معزوفة الشيطان الشهيرة The Devils Trill والتي إدعى مؤلفها أنه تعلمها و إستلهمها من الشيطان بنفسه، بعد إبرام إتفاق ثنائي بين العازف والشيطان ؟  

الشيطان هو تجسيد للشر. يخافه البعض. يعشقه الآخرون ويقدسونه مثل عبدة الشيطان، لكن جوزيبي ترتيني أتخذه مصدرا للإلهام لتأليف وعزف معزوفة الشيطان، التي لا زالت مثيرة للجدل ليومنا هذا.

إقرأ أيضا : همهمة تاوس : ظاهرة خارقة لأصوات مجهولة المصدر حيرت العلماء

نبذة عن حياة جوزيبي تارتيني :

قصة معزوفة الشيطان
جيوزيبي تارتيني بطل قصة معزوفة الشيطان

ولد جوزيبي ترتيني عَام 1692 في بيرانو ، وينتمي إلى جمهورية البندقية القديمة وحاليا بيران ، مدينة سلوفينيا.

يُعد من أحد أفضل عازفي الكمان في تاريخ الموسيقى ، وذلك بسبب براعته في استخدام الآلات الموسيقيه وابتكار مؤلفاته.

يمتلك ترتيني مخزونًا كبيرًا من المؤلفات و المقاطع الموسيقية المشهورة، لعل أهمها و أبرزها المقطوعه الموسيقيه  ثلاثية  ” هزة الشيطان”  The devil’s Trill  والتي إدعى أن الشيطان علمه إياها.

كانت والدة جيوسيب ترتيني تدعى كاترينا زانجراندو. كانت كاترينا جزءًا من إحدى العائلات الأرستقراطية الأصل ذات التاريخ الأكبر في مدينة بيران. بينما كان والد ترتيني يسمى جيانانتونيو ترتيني.

كانت فكرة جيانانتونيو أن يتدرب جوزيبي ليكون راهباً فرنسيسكياً. لهذا، تلقى تعليمه منذ أن كان طفلاً ومن هناك أخذ مفاهيمه الموسيقيه الأولى.

لكن ترتيني قرر عندما أصبح بالغًا، دراسة القانون في جامعة بادوفا. وتغيرت الأمور أكثر بعد وفاة والده، عندما تزوج من امرأة تدعى إليزابيتا بريمازور، لم يكن والده يريدها أبدًا كزوجة ابنه.

لكن سعادة  جيوسيب ترتيني لم تدم طويلا، عندما اتهمه رجل كان مهووسًا بإليزابيتا على ما يبدو بالخطف، واضطر إلى الفرار إلى دير سان فرانسيسكو في أسيزي طالبًا الحماية من اضطهاد القرويين.

تقول القصة أن للملحن ترتيني انتهى به الأمر بالهروب إلى مدينة أنكونا بعد سماع تحفة فرانشيسكو ماريا فيراسيني الفنية في عَام 1716.

ويقال إن ترتيني أدرك حينها مدى ضآلة مهارته الموسيوقية فقرر حبس نَفسه للتدرب على الكَمَان للوصول إلى تعرف على الأداة بشكل أكثر شمولاً.

وفاة الموسيقي العبقري :

وأخيراً توفي ترتيني في مدينة بادوفا بسبب الغرغرينا عَام 1770 عن عمر يناهز 77 عامًا. ألّف ترتيني بل وكتب على الكَمَان العديد من المقاطع الموسيقية المبهرة حتى آخر أيام حياته.

من الغريب أن جوزيبي تارتيني الموسيقي العالمي والملحن الشهير والمغامر ورجل الدين والمبارز الذي اختفت جثته – وجثة زوجته إليزابيتا – في ظروف غامضة من قبره بعد وفاته.

كان أعظم داعية للكمان حتى وصول الموسيقي الإيطالي المشهور نيكولو باغانيني (1782-1840) الذي وفقًا للأسطورة، كان سيصبح أفضل عازف كمان في التاريخ بعد عقد اتفاق مع الشيطان.

-إعلان-

إقرأ أيضا : سلالم كنيسة لوريتو : لغز فشل الجميع في حله لمدة 140 عاماً

قصة معزوفة الشيطان :

قصة معزوفة الشيطان
ادعى جوزيبي ترتيني أنه تعلم معزوفة الشيطان من الشيطان نفسه

أشهر أعمال غوسيبه ترتيني tartini هي سوناتا تُعرف باسم موسيقى الشيطان أو هزة الشيطان Devil s Sonata.

تتكون السوناتا بطريقة غريبة، حيث لا يمكن لأحد أن يلعبها بدون توفره على مهارة وبراعة كبيرة. حتى أن تنفيذها يتطلب الكثير من عازفي الكَمَان اليوم، الذين يعرفون تقنيات أو آلات كمان أكثر تقدمًا من تلك التي كانت في ذلك الوقت.

من المفترض أن قصة السوناتا قد نقلها ترتيني نفسه من الفلكي الفرنسي يُدعى جيروم لالاندي. في القصة، يروي ترتيني بضمير المتكلم ما حدث بعد أن أبرم ميثاقًا على روحه، حيث من المفترض أنه سيحصل مساعدة الشيطان مقابل أن يبيع روحه له.

حكى غوسيبه ترتيني تجربته حول قصة معزوفة الشيطان ة بأنه رأى في حلمه :

« أعطيت الشيطان كماني ليرى ما إذا كان يمكنه العزف عليها. كم كانت دهشتي رائعة لسماع موسيقى السوناتة الرائعة والجميلة، التي مزجت بين الكَثِير من الفن والذكاء، كما لم أتخيلها من قبل حتى في أكثر رحلاتي الخيالية جرأة. شعرت بالسحر، والتنقل، والاندهاش : توقفت أنفاسي، استيقظت. تناولت الكمان على الفور لأحتفظ  جزئيًا على الأقل بالانطباع الذي كان لدي في حلمي ».

يشير الايطالي تارتيني إلى أنه كان يحلم في إحدى الليالي من عَام 1713، على الرغم من رفض العَدِيد من المتخصصين لتصريحاته التي تشير إلى أن العمل الفني في الواقع نشر عام 1740، لأن قدرات تارتيني لم تكن متقدمة جدًا في التاريخ الذي أشار فيه إلى تأليف هزة الشيطان

لم يؤرخ تارتيني أبدًا أعماله، لذا لا توجد طريقة واضحة لمعرفة الواقع. لكن أبعد من ذلك ، لم يُنشر العمل إلا بتاريخ 1798 بعد 30 عامًا من وفاته.

مواصفات وأسرار مقطع السوناتا :

قصة معزوفة الشيطان
معزوفة الشيطان

تدوم سوناتا الشيطان الكاملة satan Music حوالي 15 دقيقة.وتتطلب العزف عليها لفترة طويلة كما تتطلب تقنياً هزات من التوقفات المزدوجة وهي صعبة العزف حتى في المقاييس الحديثة، لدرجة وجود شائعة مفادها أن تارتيني لديه 6 أصابع في يده اليسرى، على الرغم من عدم تأكيد ذلك مطلقًا. 

لا تزال معزوفة الشيطان مبهرة و معقدة حتى اليوم بسبب جمالها الهائل وتعقيد التنفيذ.

تتكون معزوفه الشيطان The Devils Trill من ثلاث حركات مذهلة ، بدلاً من الحركات الأربع أو الخمس التقليدية. يمر الثالث أيضًا بسلسلة من تغييرات الإيقاع. الألحان مؤثرة ومؤثرة ومعبرة بشكل مكثف.

الحركة الأولى هي مثال على كيف سعى تارتيني إلى تعبير أكثر عاطفية عن الموسيقى. عندما تأتي الحركة الثالثة ، عندها تبدأ هزة الشيطان.

أخبر تارتيني لالاند أن هذا العمل  بلا شك، كان أفضل شيء قام بتأليفه بيده في حياته. لكن في الوقت نَفسه، اعتقد تارتيني أن القطعة التي ألفها كانت متواضعة بشكل بشع مقارنة بما سمعه في الحلم.

ما رأيك عزيزي القارئ حول رواية وقصة معزوفة الشيطان التي أذهلت اشهر خبراء المُوسِيقَى حول العالم ؟ هلا هي قصه حقيقية وهل فعلا تمت بواسطة شيطان أم أنها كذبة إختلقها العازف لجذب الأنظار إليه ؟ 

إقرأ أيضا : اقراص الدروبا الغامضة : من صنعها أجدادنا القدامى أو الفضائيون

-إعلان-

مقالات ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.