-إعلان-

ظهور مرض الطاعون الدملي في الصين

0

-إعلان-

كوارث سنة 2020 لا تتوقف

تعد سنة 2020 من أكثر السنوات التي ستبقى محفورة في ذاكرية البشرية، لأنها تعد سنة الكوارث بإمتياز و لعل أبرز أحداثها ظهور فايروس كورونا القاتل و الذي إنتشر في كل بقاع الأرض تاركا ورائه العديد من الضحايا و الجثث الهامدة . من جهة أخرى توقع العديد من العلماء خروج حشرة الزيز من باطن الأرض بعد 17 عاما من إختفائها و في الآونة الأخيرة طلت علينا الصين بأخبار مفاجئة ، تعلن فيها مستوى الخطر الثالث نظرا لتفشي مرض ” الطاعون الدملي” في منطقة منغوليا شمال البلاد ، بعد تناول بعض الأشخاص لوجبة من حيوان المرموط و هو نوع من السناجب. فما هو الطاعون الدملي ؟ و ما هو حيوان المرموط ؟ و هل سيشكل الطاعون الدملي تهديدا جديد للبشرية ؟ اليوم سنتعمق في هذا الموضوع أكثر و نتطرق لكل تفاصيله فمرحبا بكم في موقع إهتم بنفسك .
يشكل مرض الطاعون الدملي تهديد جديدا على البشر
يشكل مرض الطاعون الدملي تهديد جديدا على البشر

ما هو حيوان المرموط:

حيوان المرموط هو نوع من أنواع القوارض و ينتمي لفئة السناجب و يعتبر أكبر أنواع السناجب حجما على الإطلاق. يعيش حيوان المرموط في الجحور تحت الأرض و هو منتشر جدا أواسط قارة أوربا و في قارة آسيا، خاصة في جبال الألب و الهمالايا. ينزل حيوان المرموط للمراعي و الأراضي الزراعية في فصل الشتاء للدخول في السبات الشتوي ، مما يجعله على مقربة من الإنسان ، حيث يتم إصطياده و أكله في العديد من الدول الآسيوية.
حيوان المرموط من أكبر القوارض في فصيلة السناجب
حيوان المرموط من أكبر القوارض في فصيلة السناجب

الطاعون الدملي:

بعد إعلان الصين عن ظهور و تفشي “ الطاعون الدملي” في البلاد ، نظرا لأكل بعض الأشخاص لحيوان المرموط ، تبادر في ذهن العديد من الناس سؤال واحد، ماهي الطاعون الدملي ؟ و هل يشكل خطرا و تهديدا حقيقيا على بني البشر ؟ في الواقع الطاعون الدملي هو مرض حيواني و ينتقل للإنسان عبر الحيوان و هو مرض منتشر بشكل واسع بين البراغيث   و القوارض الصغيرة كالفئران و السناجب و الجرذان و غيرها من القوارض. 

أعراض الطاعون الدملي:

– إلتهاب حاد في اللوزتين و الغدد اللمفاوية و الطحال .
– حمى مفاجئة مصحوبة بقشعريرة .
– صداع مزمن .
– الشعور بتعب و إنهاك طوال الوقت .
– آلالام في العضلات .

طرق إنتقال الطاعون الدملي للبشر :

– لدغة من البراغيث المصابة بمرض الطاعون الدملي ، يمكنها نقل المرض للإنسان .
– يمكن للطاعون الدملي الإنتقال عبر الهواء، عن طريق إستنشاق الجزيئات الصغيرة المنبعثة من فم المريض المصاب بالطاعون الدملي أو الرئوي .

-إعلان-

– تناول وجبة من الحيوانات أو القوارض المصابة بمرض الطاعون الدبلي.
– عضة واحدة من القوارض المصابة بمرض الطاعون الدبلي ، كفيلة لنقل المرض للإنسان .

العلاج من مرض الطاعون الدملي :

يمكن لمرض الطاعون الدملي و الغير معالج أن يتسبب بالوفاة للمصابين به، نظرا لتزايد مضاعفاته القوية و التي تعجل بالوفاة في مدة لا تتجاوز ال 3 أيام على الأكثر . لذلك فمن المهم جدا أن يعالج مرض الطاعون الدملي مبكرا و عند بداية ظهور الأعراض و ذلك بالذهاب إلى الطبيب مباشرة، و يمكن للمضادات الحيوية أن تحد من إنتشار مرض الطاعون الدملي.

الوقاية من مرض الطاعون الدملي:

كما يقول المثل الوقاية خير من العلاج، لذلك ففي حالة إنتشار مرض الطاعون الدملي في المنطقة التي تعيش فيها ، فعليك إتباع العديد من النصائح الوقائية لتجنب المرض ، و منها :
– غسل اليدين و فركهما جيدا بالماء و الصابون بشكل يومي و روتيني ، أو إستخذام مطهر الكحوليات .
– تجنب ملامسة الحيوانات و خصوصا القوارض .
– إرتداء القفازات بإستمرار لحماية يديك من كل شيء ممكن أن تلامسه .
– آخذ حيواناتك الأليفة للبيطري و التأكد من سلامتها و خلوها من مرض الطاعون الدملي .

المصادر المعتمدة:


مقالات مقترحة قد تعجبك :

-إعلان-

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.