-إعلان-

جهاز المناعة : كيف يعمل ؟ وكيف تقوي جهازك المناعي

0

-إعلان-

يعد جهاز المناعة لدى الإنسان واحد من أهم الأجهزة الحيوية في أجسادنا بجانب الأجهزة المهمة الأخرى، كالجهاز الهضمي و الجهاز التنفسي و الجهاز العصبي و الجهاز البولي و الجهاز التناسلي و غيرها، لكن في الآونة الأخيرة و بسبب جائحة كورونا و الوضع الذي يعيشه العالم أجمع، كثر الحديث على جهاز المناعة بالتحديد نظرا لدوره المهم جدا في طرد الفايروسات و البكتيريات و كل دخيل أو متطفل على الجسم البشري، فهل تعرف كيف يشتغل جهاز المناعة ؟ ما هي الأطعمة و الفيتامينات و المعادن التي تقوي جهاز مناعة الإنسان ؟ في موضوع اليوم سنتطرق للحديث عن جهاز المناعة لدى الإنسان و عن مدى أهميته البالغة جدا.

أهمية جهاز المناعة :

يمكن تشبيه جهاز المناعة لدينا، بوزارة الدفاع لدى دولة ما، فكلنا نعلم أن أساس تواجد كل دولة أو كيان ما يتوقف على إهتمامها بقضية الدفاع، حيث يجب عليها توخي الحيطة و الحذر من كل الأخطار و التهديدات التي تواجهها سواء كانت تهديدات خارجية من دول أخرى أو تهديدات داخلية ممكن أن تكون أعمال إرهابية أو إنقلابات عسكرية تهدف إلى زعزعة إستقرار هاته الدولة و تدميرها.

لدى تقوم كل الدول بتخصيص ميزانيات مهمة لتدعيم و تسليح جيوشها بأعتد و أحدث الأسلحة و الطائرات الحربية و الأساطيل البحرية حتى تكون دائما على أهبة الإستعداد لمواجهة أي تهديد أو خطر.

نفس الأمر ينطبق تماما على جهاز المناعة لدى الإنسان ، فهنالك العديد من الأخطار و التهديدات التي تحيط بجسدنا طول الوقت، متمثلة في الأمراض و الفايروسات و الميكروبات و الأجسام الميكروسكوبية الصغيرة و التي لا نستطيع أن نراها بالعين المجردة، لكنها تحيط بنا من كل مكان، بل و تتواجد في هوائنا و مائنا و طعامنا و تتحيل أقل فرصة لدخول أجسامنا و زعزعة نظامه.

فيلق من الجنود في الجهاز المناعي:

الأمر الذي يجهله الكثيرون هو أن لدى الجهاز المناعي الكثير من الجنود و المقاتلين الأشاوس الذين يقومون بحماية الجسد من كل متطفل و دخيل على الجسد و القيام بطرده و القضاء عليه، حيث لكل جندي مهمة مختلفة، فهنالك من يقوم بالتقصي و التحقيق و هنالك من يقوم بمقاومة الدخلاء و هنالك من يقوم بالقضاء عليهم. من أهم عناصر الجهاز المناعي:

خلايا الدم البيضاء (White Blood Cells) : خلايا الدم البيضاء تعد عنصرا أساسيا لا يستغنى عنه في الجهاز المناعي، و يمكن تشبيهها بوحدة من الجنود المدربين و الذين هم دائما على أهبة الإستعداد لمواجهة العدو، و يبلغ عددها عند الأشخاص البالغين ما بين 4000 و 12000 خلية لكل ميكروليتر و وظيفتها الأساسية هي حماية الجسم من الفايروسات و البكتيريا و الأمراض و من كل المتطفلين الغير مرغوب فيهم.

الطحال : و هو أكبر جهاز لمفاوي في الجسم و هو يمكن تشبيهه بالقاعدة العسكرية للجنود، لأنه يحتوي على خلايا الدم البيضاء و التي تحارب الأعداء و الفايروسات.

العقد اللمفاوية : و مهمتها الأساسية هي إنتاج و تخزين الخلايا المحاربة للبكتيريا و الفايروسات و يمكن أن نشبهها بالوحدة التدريبية داخل الجيش.

الخلايا اللمفاوية : و هي عبارة عن خلايا دم بيضاء صغيرة تلعب دورا أساسيا في الدفاع عن الجسم بجانب كريات الدم البيضاء و لهذا يمكننا تشبيهها بوحدة من الجنود ذوي الرتب الصغيرة في الجيش و لكن ذو أهمية بالغة في نفس الوقت.

نخاع العظم : و هو عبارة عن مجموعة من الأنسجة الصفراء تستقر وسط العظام و تقوم بإنتاج خلايا الدم البيضاء و التي تدافع عن الجسم ، لذلك من الممكن تشبيهه بالمعسكر الذي يتخرج منه الجنود.

ما الذي يحدث عند دخول عدو مجهول للجسم:

عند دخول فايروس أو بكتيريا للجسم عبر الهواء أو الماء أو عن طريق الأكل، تدق أجراس الخطر مباشرة في الجهاز المناعي للإنسان أو وزارة الدفاع، لذلك ينقسم الجنود لمجموعات مختلفة و بمهام مختلفة ومن أهمها:

  • تحديد هوية و نوع المتطفل الدخيل أو العدو، لمعرفة كيفية التعامل معه.
  • البدأ في تحصين خطوط الدفاع و إعداد العدة للهجوم على العدو و طرده قبل التسبب بأضرار.
  • الدخول في مواجهة مباشرة مع العدو و محاربته لمدة زمنية معينة، يمكن أن تطول حسب نوع العدو و قوته.
  • القضاء على العدو و عودة المياه إلى مجاريها و عودة الجسم لحالته الطبيعية تدريجيا.

الأطعمة التي تقوي الجهاز المناعي :

-إعلان-

الأطعمة التي تقوي الجهاز المناعي
بعض الأطعمة التي تقوي الجهاز المناعي

هنالك العديد من الأطعمة المفيدة جدا لجهاز المناعة و التي تساهم في تقويته و دعمه و جعل جهازك المناعي و جيش الدفاع لديك يمتلك الأسلحة اللازمة و الكافية للتعامل مع أي خطر أو تهديد و نذكر منها:

الكركم : يحتوي الكركم على مضادات الإتهابات و مضاد الأكسدة بالإضافة لإحتوائه على العديد من العناصر الغذائة المفيدة جدا و يمكن إضافته كنوع من البهارات على الطعام أو شرائه كمكمل غذائي.

الثوم : رغم رائحته القوية، إلا أن الثوم يعد من أكثر الأغذية الفعالة ضد البكتيريا و الفايروسات و هو معروف بقدرته على محاربة البكتيريا و قد أثبتت الدراسات العلمية ذلك. يمكن إضافة التوم كنوع من البهارات لأطباقك اليومية، كما أنه من الممكن الحصول على كبسولات الثوم على شكل مكمل غذائي.

المكملات الغذائية : من المكملات الغذائية المعروفة جدا و التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي بشكل ملحوض و هي فيتامين (C) و فيتامين د و الزنك و الأحماض الدهنية أوميغا 3.

الحمضيات : البرتقال والليمون و غيرها من الحمضيات نظرا لإحتوائها على نسب عالية من فيتامين س.

المكسرات: و خصوصا اللوز، نظرا لإحتوائه على نسب عالية من الزنك بالإضافة إلى الفيتامينات و الدهون الصحية.

الشاي الأخضر : يعد من بين أهم المشروبات التي تقوي جهاز المناعة، نظرا لإحتوائه على مضادات الأكسدة القوية و التي تعزز الجهاز المناعي.

الزنجبيل : ما ينطبق على الكركم ينطبق على الزنجبيل و الذي أثبتت الدراسات فاعليته في تقوية جهاز المناعة نظرا لإحتوائه على مضادات الأكسدة و مضادات الإلتهابات بكمية كبيرة.

العسل : العسل الطبيعي و الحر و جميع مشتقاته مثل ” غذاء الملكة ” أو (Royal Jelly) يعد من بين أهم العناصر الغذائية على كوكب الأرض أهمية و أكثها نفعا للجهاز المناعي لدى الإنسان، نظرا لتركيبتها الغذائية الفريدة التي تضم مضادات الأكسدة و الفيتامينات و المعادن و الأحماض.    

المصادر المعتمدة:

  1. المصدر الأول
  2. المصدر الثاني
  3. المصدر الثالث

مقالات قد تهمك :

حكمة اليوم:

كما عودناكم أعزائي المتابعين و المتابعات، كل يوم حكمة و مقولة مفيدة و حكمة اليوم :

من يمتلك الصحة يمتلك الأمل، ومن يمتلك الأمل يمتلك كل شيء.    

-إعلان-

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.