القاتل المتسلسل جيفري دامر : سفاح وجزار ميلووكي الأكثر دموية

-إعلان-

سيرة السفاح وآكل اللحوم البشرية جيفري دامر :

القاتل المتسلسل جيفري دامر
قائمة أشهر السفاحين في تاريخ أمريكا ومن ضمنهم جيفري دامر

كان القاتل المتسلسل جيفري دامر jeffrey dahmer، المعروف أيضًا باسم “جزار ميلووكي” احد القتلة المتسلسلين الذين ميزوا التاريخ الإجرامي الأمريكي وتركوا بصمة واضحة.

لقد كان القاتل المتسلسل جيفري دامر serial killer مصابا بالنيكروفيليا، حيث كان يعشق ممارسة الجنس مع جثث ضَحاياه، كما أنه كان يأكل لحوم البشر.

كان جيفري دامر وحش و قاتلًا متسلسلًا أمريكي، يقوم بتخذير ضحاياه و قتلهم خنقا وتقطيع جلودهم، ثم إستغلالهم جنسيا ويأكلهم في أبهى صور الوحشية و البربرية وبلا رحمة.

لقد كان جيفري دامر يقتل فقط الشباب الذكور واليافعين بصرف النظر عن جنسيتهم، معظم  ضحايا دامر كانو من ذوي البشرة السوداء.

جنبا إلى جنب مع باقي السفاحين و القتلة المتسلسلين سيئ السمعة مثل إد جين، تشارلز مانسون، دينيس رادير، والقاتل تيد باندي أو جون واين جاسي، من بين آخرين شكلوا ما يمكن أن نطلق عليه  اشهر “الوحوش البشرية” في تاريخ الولايات المتحدة.

إقرأ أيضا : ظاهرة النيكروفيليا أو جماع الأموات : أشهر من مارسها

طفولة جيفري دامر ومراهقته :

ولد القاتل المتسلسل جيفري دامر ” جيفري ليونيل دامر ” في 21 مايو عام 1960 في ميلووكي في الولايات المتحدة، حيث نشأ في عائلة من الطبقة المتوسطة. 

في أيام الطفولة  تميز بأنه كان حيوي للغاية ومنفتح، و كان يحب الحيوانات ويحب اللعب. بعد ذلك بفترة أصبح إنطوائيا وخجولًا للغاية.

شوهد الصغير جيفري ذات مرة من طرف والده وهو يجمع عظام حيوانات ميتة في الفناء الخلفي للمنزل.

في محاولة لاحقة لشرح تصرفات ابنه، ذكر والده أن مثل هذا الحدث كان يمكن أن يعني أن سلوك إبنه يعتبر سلوكا غريبا وغير اعتيادي.

على الرغم من أن أهله قدموا له كلبًا كان يحبه بجنون، إلا أن ذلك لم يوقف عملية عزله التدريجي عن العالم. 

شجعه والده على التفاعل مع الأطفال الآخرين لأنه كان يخشى أن يطور جيفري الصغير عقدة نقص معينة.

في سن العاشرة تقريبًا، بدأ زواج والديه ينهار ببطء. لم يكن غريباً أن يراهم  جيفري يتجادلون دائما، لقد كان مشهدا إعتياديا بالنسبة له.

عندما حدثت هذه الأنواع من المشاجرات العنيفة، كان جيف يغادر المنزل ويضيع في الغابة. استمر في شغفه بالحيوانات، لكنه كان أكثر اهتمامًا بما تبدو عليه من الداخل.

صحوة القاتل المتسلسل جيفري دامر :

القاتل المتسلسل جيفري دامر
القاتل المتسلسل جيفري دامر

في المدرسة الثانوية، كان جوفري دامر غريب الأطوار ومنعزل، وبحسب ما ورد بدأ في إحضار الكحول إلى المدرسة للشرب الخفيف.

إضافة إلى ذلك، كان يمارس النكات العملية على رفاقه لكن ذلك لم يجعله قاتلاً أو مجرماً على الأقل حتى الآن.

خلال فترة البلوغ بدأ بفتح جثث الحيوانات. حدثت هذه الأحداث عندما بدأت هرموناته في جعله يرغب في إرضاء غرائزه الجنسية . 

في هذه المرحلة أدرك أنه منجذب إلى الرجال. على حد قوله :

“في عمر الرابعة عشرة تقريبًا، بدأت أختبر أفكارًا هوسية حول العنف المتشابك مع الجنس. لقد أصبحت مشاعري أقوى وأقوى ولم يكن لدي من أخبره، لذلك قررت إخفاء كل شيء  تماما ».

سرعان ما بدأ دامر في تطوير تخيلات جنسية غريبة، يقول بعض الخبراء إنه تخيل اغتصاب رجال آخرين وأنه كان متحمسا لفكرة امتلاك القوة والسيطرة، كل ذلك دفعه إلى ارتكاب جَريمة القَتل الاولى قبل التخرج مباشرة.

إقرأ أيضا : عبدة الشيطان : طقوسهم و رموزهم و كنيستهم المثيرة للجدل

أولى جرائم القاتل المتسلسل جيفري دامر :

تسببت رغباته الجنسية في حدوث صراع داخلي، فبدأ في شرب الخمر بكميات كبيرة، ربما كنوع من الهروب من واقعه. لكن بعد ترك المدرسة الثانوية مباشرة، انتقل دهمر من الخيال إلى الواقع مع مقتل ضحيته الاولى.

بعدما انفصل والدا جيفري دامر. كان يعيش مع والدته، مما منحه حرية كافية لإقناع صبي يبلغ من العمر 18 عَاما يدعى ستيفن مارك هيكس بالعودة إلى المنزل معه لتناول مشروب قبل الذهاب إلى حفلة موسيقية.

بعد بضع ساعات، حاول هيكس المغادرة فغضب “الوَحش البشري” الذي ضربه بالدمبل على رأسه وخنقه حتى الموت ثم قطع جسده فيما بعد وحلّه في الحمض.

كإجراء بديل لتشرده وإدمانه على الكحول، التحق جيفري بالجيش وبدأ في تعلم علم التشريح البشري ليكون بمثابة طبيب إنقاذ.

لأول مرة كان راضيا عما كان يفعله وامتثالا للقواعد والأوامر المعمول بها. يبدو أن شخصيته قد تغيرت، أو على الاقل في الوقت الحالي.

إيقاظ رغبات الوحش من جديد :

-إعلان-

بعد طرده من الجيش بسبب إدمانه على الكحول، عاد جيفري دامر إلى الولايات المتحدة. وانتقل مع جدته في أوهايو،

وهناك استقرت حياته إلى أن قابل في مكتبة المدينة رجلا ترك له مذكرة يعرض فيها عليه ممارسة الجنس، وقد رفض ذلك، لَكِنه اعترف لاحقًا بأنها كانت لحظة حاسمة .

منذ ذلك الحين. سوف يوقظ فيه رغبة لا يمكن السيطرة عليها لممارسة الجنس مع الرجال الخاضعين.

كانت هذه هي الأولى من بين العديد من الجَرائم التي تمكن جيفري دهمر من إخفاءها بفضل عدم اعتقاد أحد أنه يمثل تهديدًا، حتى أنه كان قادرًا على الذهاب إلى الكلية خلال تلك الفترة وعمل كمسعف قتالي في الجيش.

أصبح إدمانه على الكحول مشكلة.  وذلك ما تسبب في تسريحه بشرف وانتقال إلى إحدى ضواحي ميلووكي المسماة West Alice.

جَريمة القتل التالية، كانت في سبتمبر سنة 1987 عندما قتل رجلاً يبلغ من العمر 25 عَاما يدعى ستيفن تومي  كان قد التقى به في حانة. واقنعه بالانضمام إليه لإكمال السهرة في بيته. 

في اعتراف له في مقابلة صحفية، قال القاتل المتسلسل جيفري دامر ​إنه لم يكن ينوي قتله لَكِنه استيقظ في اليوم التالي ويده المصابة وجثة ستيفن تحت سريره.

بعد ذلك، بدأ القاتل في قنص المزيد من الضحايا الذين كان يعرفهم في الحانات ثم أخذهم إلى منزل جدته لتخديرهم وقتلهم.

المزيد من الضحايا :

القاتل المتسلسل جيفري دامر
ضحايا القاتل المتسلسل جيفري دامر

كان الهجوم الثالث ضد طفل يبلغ من العمر 14 عامًا التقطه في الشارع وعرض عليه 50 دولارًا لممارسة الجنس الفموي معه. 

قامَ بتخديره وخنقه، واحتفظ بالجثة لأكثر من أسبوع مخبئا في قبو المنزل، واستمر بممارسة الجنس معه، واستكشف اكثر تخيلاته شذوذاً. عندما بدأت الجثة تتعفن، قطع جيفري أوصالها ودفنها في الفناء.

ريتشارد غيريرو كان ضحيته الرابعة. استخدم نفس طريقة القتل: أمضى بضع ساعات بجوار الجثة قبل أن يقطع أوصالها ويلقي بأجزاء صغيرة في شاحنة الأزبال، حتى أخذت الشاحنة في النهاية أجزاء من جسده كله جزئيًا ولفترة عدة أيام.

قاتل يعشق الدم :  

طلبت منه جدته أن يغادر. استأجر شقة شرق ميلووكي وفي أحد الأيام التقط صبيًا صغيرًا يبلغ من العمر 13 عامًا دعاه إلى منزله.

هناك حاول اغتصابه لكن الصبي تمكن من الفرار. تم القَبْض عليه بتهمة الانتهاك الجنسي من الدرجة الثانية لكن جرائم القتل التي ارتكبها لا تزال سرا.

على مدار العامين التاليين، قامَ The Milwaukee Cannibal بتجميع 17 ضحية (و احتفظ ببعض جماجمهم كهدايا تذكارية)، ويقال إنه احتفظ أحيانًا ببعض أجزاء الجسم لاستهلاكها لاحقًا.

في إحدى الليالي، أخذ صبيًا شابًا يبلغ من العمر 14 عامًا من الشارع  وخدره، وبينما كان نائمًا، خرج بحثًا عن المَزيد من الكحول. استيقظ الصبي وخرج إلى الشارع حيث رآه أحد الجيران واتصل برقم 911.

وصلت الشرطة إلى مكان الحادث وبدأت في استجواب جيفري. هناك، أوضح أن الصبي كان عشيقه، وأظهر لهم الصور التي التقطها وقال إن الصبي قد شرب كثيرًا ولهذا السبب تصرف بهذه الطريقة.

صدقته الشرطة وهرب مرة أخرى من يد العدالة مع الحفاظ على حَياته كقاتل متسلسل مختبئًا. حالما غادر رجال الشرطة، قتل جيفري الشاب.

بعد بضعة اشهر، بدأت جثث ضحاياه تنبعث منها رائحة كريهة للغاية، لذلك قرر جيفري شراء تامبو يحل فيها أطراف ضحاياه الممزقة بالحمض ثم يغسل بقاياهم في المرحاض. 

سرعان ما قرر أنه من أجل أن يبقى ضحاياه معه حرفيًا، سيبدأ جيفري في أكلهم ليشعر بما كان عليه الحال حرفيًا في جسده.

الضحية الأخيرة لجيفري دامر :

في 22 يوليو 1991، هاجم القاتل المتسلسل جيفري دامر ضحيته الأخيرة، كان رجلا يبلغ من العمر 32 عامًا يدعى تريسي إدواردز، والذي أقنعه الوَحش بالسماح له بالتقاط صور عارية.

تم تقييد يدي الرجل المدعو إدواردز وتهديده، لكن تريسي فكر بسرعة وحاول تهدئة خاطفه، وإقناعه بمشاهدة التلفزيون معًا ثم استغل لحظة الإلهاء لضربه والهرب حتى اصطدم بسيارة شرطة، ثم قام بتوجيهها إلى منزل جيفري داهمر وجدوا صورًا وأدلة على كل ما فعله.

لقد عثروا على اكثر من 80 صورة لجيفري مع الجثث بدرجات متفاوتة من التحلل. في المطبخ كان هناك رؤوس وعظام وأطراف مختلفة في الثلاجة وثلاثة جذوع بشرية متحللة في أسطوانة مليئة بالأحماض.

اعتقاله و وفاته :

القاتل المتسلسل جيفري دامر
جيفري دامر بعد القبض عليه ووقوعه في يد العدالة

تم القبض على القاتل المتسلسل جيفري دامر في ذلك اليوم وسرعان ما اعترف بكل جرائمه الوحشية.

و أثناء المحاكمة أقر بأنه مذنب بارتكاب 15 جريمة قتل، حيث حُكم عليه بالسجن 15 مدى الحياة و 70 عامًا إضافية  والتي خدمها في البداية في مؤسسة كولومبيا الإصلاحية في ويسكونسن، حيث أجرى عشرات المقابلات للصحافة.

يقال إن جيفري دامر كانت لديه أفكار انتحارية خلال فتره وجوده في السجن، لكن سجينًا آخر أدين بالقتل هو الذي قتله. 

ضربه كريستوفر سكارفر حتى الموت بواسطة قضيب معدني في حمام السجن، وقال لاحقًا إن دامر لم يحاول الدفاع عن نفسه أو حتى القتال.

قصة القاتل المتسلسل جيفري دامر، ألهمت العديد من المخرجين و الكتاب، لعمل العديد من الأعمال السينيمائية، أكثرها شهرة مسلسل الجريمة الشهير قصة جيفري دامر و هو عمل درامي من تأليف وإخراج مجموعة شركة netflix. 

إقرأ أيضا : علم النفس الجنائي : دراسة عقلية المجرمين وشخصياتهم

-إعلان-

مقالات ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *