-إعلان-

إنتحار الممثل الهندي سوشانت سينغ راجبوت

0

-إعلان-

لقد آثار إنتحار الممثل الهندي الشاب سوشانت سينغ راجبوت عن عمر يناهز 34 سنة ، الكثير من اللغط و الجدل داخل أوساط المجتمع الهندي بمختلف شرائحه الإجتماعية، بل و قد أدى إنتحاره لقيام العديد من المضاهرات ، خاصة في نيودلهي و التي عبرت عن مشاعر الغضب و الإستياء جراء الوفاة المفاجئة للممثل الهندي الشاب و التي شكلت صدمة غير متوقعة ، فمن هو سوشانت سينغ راجبوت ؟ و ما هي الأسباب التي دفعته للإنتحار ؟ تعرفو معنا على المزيد في هاته المقالة.

من هو سوشانت سينغ راجبوت : 

هو ممثل هندي سينيمائي و تلفزيوني مشهور جدا في الهند بأعماله التليفزيونية، حيث كان من أبرز نجوم بوليوود الهندية و من أهم أعماله السينمائية و التي لاقت نجاحا كبيرا: ” كدارناث ، كاي بوتشي ” و ” أم أس دهوني ” و ” دا انتولد سطوري” و ” بافتيرا ” و غيرها العديد من الأعمال الناجحة .

وقد كان الممثل الشاب يتمتع بشعبية كبيرة جدا  خاصة بين القرويين و الفقراء ، نظرا لأنه كان شخصا متواضعا و صاحب إبتسامة دائمة تعلو محياه كيفما كانت الضروف .

أما بالنسبة لحياته العاطفية ، فلقد إرتبط إسم الممثل “سوشانت سينغ راجبوت” بزميلته ” أنكيتا لوخاندي” و التي طلب يدها للزواج مباشرة في برنامج رقص مشهور ، حيث دامت قصة حبهما و زواجها 6 سنوات فقط و أثمرت هاته العلاقة ولادة طفل لهما ، قبل أن ينفصلا و تنطلق العديد من الشائعات ، حيث أدعت زوجته أنه كان سكيرا و يشرب بنهم ، لكنه تدخل و نفى هاته الإتهامات و أدعى بدوره أنها كانت بعلاقة مع العديد من الزملاء في العمل و أنه لا يزال لا يعرف سبب إنفصالهما عن بعض .  

موت سوشانت سينغ راجبوت:

-إعلان-

لقد شكلت وفاة الممثل الشهير صدمة كبيرة و غير متوقعة في أوساط المجتمع الفني و السياسي في الهند ، حيث مباشرة و بعد إعلان خبر موته صدرت العديد من الشائعات التي تفسر فرضية موته ، فهنالك من إدعى أنه مات بسبب مرض نفسي كان يمر به و فترة إكتئاب حادة، و ما يعزز هاته الفرضية أن “سوشانت سينغ راجبوت” كان يخضع لعلاج الإكتئاب في مستشفى خاص شهور قليلة قبل موته، كما أنه كان يخضع للعديد من جلسات اليوغا للتخلص من الإكتئاب و هو ما تشهد عليه حساباته على وسائل التواصل الإجتماعي.

من المثير للإهتمام أيضا هو أن آخر منشور للممثل الشهير على حسابه الرسمي على الإنستغرام و الذين يتجاوز عدد متابعيه و معجبيه فيه ال 10 مليون معجب ، كان حول والدته و التي كانت قد توفيت سنة 2002 و قد كتب على حسابه ”  الماضي المشوش يتبخر مع قطرات الدموع” و هو ما يؤكد الحالة النفسية الصعبة التي كان يمر بها ، بالإضافة إلى وفاة مديرة أعماله السابقة و التي كانت تربطه بها علاقة وطيدة قبل أيام قليلة من وفاته بعد سقوطها من الطابق الرابع عشر في أحد أبنية مومباي .

و تعتقد شرطة مومباي أن الممثل أنهى حياته بنفسه، حين عثر عليه معلقا في شقته في باندرا و حسب التحقيقات الأولية للشرطة ، أن الممثل إستيقض في الصباح و تناول عصيره اليومي كالعادة  ، ثم ذهب بعدها مباشرة إلى غرفة نومه ، حيث ظ لهناك لفترة من الزمن قبل أن يقوم بشنق نفسه .

جنازة الممثل سوشانت سينغ راجبوت :

لقد شهدت جنازة الممثل الشهير ” سوشانت سينغ راجبوت ” قدوم العديد من الشخصيات البارزة في المجتمع الهندي ، سواء من الوسط الفني أو السياسي و الإجتماعي و لقد كانت جنازة مهيبة جدا تليق بإسم الممثل ، حيث و بالرغم من إنتشار فيروس كورونا في العالم و الهند ، إلا أن هذا لم يمنع من قدوم المئات من الأشخاص لجنازة الممثل و الترحم عليه و توديعه لآخر مرة .

إن أعجبك الموضوع يمكنك أيضا قراءة :

-إعلان-

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.